شريط الأخبار

عاصفة ثلجية تضرب وسط الساحل الشرقي للولايات المتحدة

11:26 - 07 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

تسبب تساقط مكثف للثلوج على منطقة وسط الساحل الأميركي المطل على المحيط الأطلسي إلى حدوث حالة من الشلل التام أمس السبت وخلف الالاف من دون كهرباء كما توقفت الحركة المرورية على معظم الطرق.

 

واستمر تساقط الجليد منذ صباح أول امس الجمعة ليغلف خطوط نقل الطاقة التي انهارت نتيجة الضغوط تاركة نحو مئة ألف منزل من دون كهرباء في ميريلاند وفيرجينيا.

 

وحتى مساء أمس السبت ومع ابتعاد العاصفة عن المنطقة ، بلغ سمك طبقة الجليد نحو 60 سنتيمترا عبر أرجاء المنطقة غير ان رقائق من الثلوج الأكثر كثافة جعلت سمك طبقة الجليد تتراوح بين 43 و 96 سنتيمترا في بعض المناطق، وفقا لما ذكره المركز الوطني للطقس.

 

وقال المركز إن الرياح العاتية التي تراوحت سرعتها بين 32 و48 كيلومترا وصاحبتها عواصف قوية تسببت في انخفاض مستوى الرؤية في معظم الولايات السبع التي تضررت من العاصفة. وتسبب التساقط المكثف للثلوج لانهيار جزئي لسقوف نحو ستة مباني من بينها مدرسة وكنيسة، وفقا لما ذكرته محطة إذاعة "دبليو جي ال ايه" المحلية.

 

وقتل شخصان على الاقل في حادث مروري في فيرجينيا، حسبما أفادت تقارير محلية. كما نوه الرئيس باراك أوباما الذي اعتادت شيكاغو مسقط رأسه على رؤية تساقط الثلوج، بشدة العاصفة الثلجية التي تجتاح واشنطن العاصمة بينما كان يلقي كلمة أمام اجتماع للحزب الديمقراطي عقد رغم الأحوال الجوية السيئة.

 

ولم يكن ركبه محصنا من ظروف الزلق الناتج عن الثلوج حيث اصطدمت مركبتان في الطريق المؤدي للاجتماع كما سقط فرع شجرة على مركبة للصحافة في البيت الأبيض.

 

وأكد خبراء الأرصاد الجوية لشبكات التلفزيون المحلية إن العاصفة يمكن أن تكون الأسوأ خلال 90 عاما التي تضرب منطقة واشنطن . وتواصل إغلاق محطات مترو الأنفاق في واشنطن بالمناطق التي تسير فيها القطارات فوق الأرض أمس السبت بعد أن تم إغلاقها في وقت متأخر من أول أمس كما توقفت حركة الحافلات.

انشر عبر