شريط الأخبار

الوزير الغول يطالب بالتدخل لإعادة برنامج زيارات أسرى القطاع

11:16 - 07 تموز / فبراير 2010

الوزير الغول يطالب بالتدخل لإعادة برنامج زيارات أسرى القطاع

فلسطين اليوم- غزة

طالب وزير شئون الأسرى والمحررين بحكومة غزة محمد فرج الغول، المنظمات الدولية الإنسانية بضرورة التدخل لإعادة برنامج زيارات أسرى قطاع غزة.

وأوضح الوزير، خلال تقديمه واجب العزاء لعائلة المعتقل في سجون الاحتلال "على فؤاد على بوفاة والده (65 عاماً) في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة.

وأكد الغول، أن مأساة هذه العائلة ليست الأولى، حيث توفى في الشهور الأخيرة العديد من أباء وأمهات وأقارب المعتقلين في سجون الاحتلال دون أن يتمكنوا من زيارتهم، أو حتى التواصل معهم عبر الهاتف لسماع صوتهم قبل مفارقة الحياة، وهذا خلق معاناة من نوع أخر تضاف إلى معاناة أهالي المعتقلين في السجون والتي لا تقل في حجمها عن معاناة المعتقلين أنفسهم .

وأوضح الوزير الغول، أن برنامج زيارات أسرى القطاع توقفت منذ ما يقارب ثلاثة سنوات ما حرم 770 معتقل من قطاع غزة من زيارة ذويهم وهذا أثَر على ظروفهم المعيشية بشكل سلبي من حيث حرمانهم من الملابس والكنتين والأغراض الأخرى التي كان يحضرها الأهل خلال الزيارة لأبنائهم، مما ضاعف من معاناتهم وفاقم من أوضاعهم السيئة أصلاً .

واعتبر الغول، مواصلة حرمان المعتقلين من الزيارة بمثابة جريمة حرب جديدة يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني ، متعهداًً بان تستمر الوزارة في تقديم خدماتهم للمعتقلين وذويهم وللمحررين ورغم الظروف القاسية التي تعانى منها غزة في ظل الحصار الظالم .

ومن الجدير ذكره بأن المعتقل على أبو فول اعتقل في 16/10/2006، وحكم عليه الاحتلال قبل عدة أسابيع بالسجن لمدة 7 سنوات بتهمة الانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى ، ويقبع في سجن النقب الصحراوي ، وقد توفى والده بعد صراع طويل مع المرض وكان يتمنى أن يرى ابنه قبل وفاته ، فيما تعانى والدته من أوضاع صحية صعبة وأجريت لها عملية جراحية معقدة مؤخراً في القولون والمعدة واستئصال ورم من الأمعاء , و تعاني من ضغط الدم والسكري حزنا علي ابنها البكر التي لم تراه منذ ثلاث سنوات متواصلة .

انشر عبر