شريط الأخبار

المجدلاوي يؤكد: لقاءات الفصائل خرقت حالة الجمود في المصالحة

11:04 - 07 تشرين أول / فبراير 2010

المجدلاوي يؤكد: لقاءات الفصائل خرقت حالة الجمود في المصالحة

فلسطين اليوم- غزة

استعرض النائب عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل المجدلاوي اليوم الأحد, محتويات الرزم التي تبادلتها حركتي حماس وفتح, خلال زيارة عضو اللجنة المركزية لفتح نبيل شعث لقطاع غزة, واصفاً سلسلة اللقاءات التي جرت بين الحركتين بحضور الفصائل بالإيجابية.

 

وقال المجدلاوي في تصريحات صحفية:"إن حركتي فتح وحماس تبادلتا خلال لقاءهما بغزة رزمة مقترحات إعتبراها مبادرات أحادية, كاشفاً محتوياتها حيث تضمنت وقف كافة الحملات الإعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة والتي من شأنها التفريق أكثر بين فتح وحماس, بالإضافة إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين التابعين للحركتين.

 

وأشار إلى أن باقي تفاصيل الرزم والتي إحتوت على فتح عدد من المؤسسات "الفتحاوية" بغزة و"الحمساوية" بالضفة الغربية, وتقديم تسهيلات تضمن سير عمل شركة الكهرباء بغزة.

 

ووصف المجدلاوي اللقاءات التي أجريت بقطاع غزة, بالإيجابية, مشيراً إلى أن الفصائل الفلسطينية الأخرى ساعدت على تهيئة الأجواء بين الحركتين للمساعدة في كسر حالة الجمود في المصالحة الوطنية التي تعثرت لعدة سنوات.

 

وبين المجدلاوي، أن سلسلة اللقاءات لعبت دوراً في خرق الجليد الذي تراكم على ملف المصالحة, والمساعدة على التوصل إلى إتفاق ينهي حالة الإنقسام السياسي بين شطري الوطن, لافتاً إلى موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الداعي إلى إنهاء الإنقسام والتوصل إلى استعادة حقيقية لوحدة الشعب الفلسطيني.

 

وفي السياق ذاته فقد أكد القيادي في الجهاد الإسلامي خالد البطش في وقت سابق أن حركة حماس خلال اللقاءات التي جرت في مدينة غزة تعهدت أن تقوم بعدة إجراءات وصفها بالتسهيلات, التي من شأنها أن تتخطى أزمة الإنقسام السياسي.

 

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث قد غادر قطاع غزة الجمعة في طريقه إلى الضفة الغربية, ومن المقرر أن يطلع شعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس على نتائج اللقاءات التي عقدها في مدينة غزة مع الفصائل الفلسطينية على رأسها حركة حماس, عقب عودته من جولته الخارجية, في حين أكدت حماس أنها ستدرس المقترحات التي قدمها شعث لكسر حالة الجمود في المصالحة.

 

  

 

انشر عبر