شريط الأخبار

مصادر فلسطينية: جهود الوساطة تهدف لبلورة صيغة تحفظ ماء الوجه

08:52 - 07 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة أن جهودا عربية وفلسطينية مكثفة تبذل حاليا لدى قيادة حركة حماس في دمشق والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) والحكومة المصرية لإنهاء الخلاف بشأن التوقيع على الورقة المصرية. وأكدت المصادر لـصحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن جميع الصيغ التي طرحت حتى الآن تهدف إلى «حفظ ماء وجه» جميع الأطراف، ولا سيما بعد المواقف المتشنجة التي عبرت عنها بشأن الورقة المصرية.

 

وأوضحت المصادر أنه تتم حاليا مناقشة أفكار تمثل «سلما يسمح للجميع بالنزول عن قمة الشجرة التي تسلقوا عليها». وأكدت المصادر أنه على الرغم من التوتر الشديد في العلاقات بين الجانبين، فإن شخصيات من حركة حماس وحكومة إسماعيل هنية المقالة تجري اتصالات مع جهات مصرية، ولا سيما في جهاز المخابرات العامة بغية التوصل لصيغة تسمح بالتوقيع على الورقة المصرية.

 

وشددت المصادر على أنه رغم المواقف المتشددة التي تعبر عنها الأطراف المختلفة حاليا فإن فرص إنهاء الخلاف حول الورقة المصرية باتت كبيرة جدا، مشيرة إلى أن بعض المناقشات التي تجرى حاليا بين الفصائل في القطاع تبحث في قضايا تخص مرحلة ما بعد التوقيع على الورقة المصرية.

 

من ناحية ثانية، طالبت حماس حركة فتح بضرورة السماح لقادتها بالتحرك في الضفة الغربية على غرار سماحها لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث، بزيارة غزة والالتقاء بقادة وكوادر الحركة في القطاع. وطالب وزير المالية السابق القيادي في الحركة الدكتور عمر عبد الرازق، بضرورة إعطاء مساحة من الحرية الكافية لقيادات حماس في الضفة الغربية «كي يتمكنوا من الإسهام في تحقيق المصالحة وإنهاء حالة الانقسام التي تعيشها القضية الفلسطينية، كما أعطيت هذه المساحة لقيادات فتح وكوادرها من أمناء أقاليم ولجان في قطاع غزة».

انشر عبر