شريط الأخبار

أين فشل الموساد في عملية اغتيال المبحوح؟!

11:16 - 06 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – "ترجمة خاصة"

وصف الصحفي الإسرائيلي "رمي يتسهار" في الموقع الإخباري "عنيان مركزي" عملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في دبي بالعملية الفاشلة.وأضاف يتسهار أنه بعد تعظيم وتبجيل رئيس الموساد مئير دغان، بدأ الأمر يتكشف بأن عملية الاغتيال كانت إخفاقاً كبيراً لجهاز الموساد الإسرائيلي، وهذا الإخفاق سيلحق أضراراً بدولة الاحتلال، مشيراً إلى أن الأضرار التي ستنجم عن عملية الاغتيال ستكون أكبر من الفائدة منها.

 

وأوضح أن الأضرار بدأت بتهديد حركة حماس حيث طلب من رجال الأعمال الإسرائيليين عدم التوجه لدول الخليج في الفترة المقبلة، كما أن مسؤولين في دبي ودول أخرى في الخليج قالت:"إنها ستصدر أوامر اعتقال بحق رئيس الموساد مئير دغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إذا ثبت تورطهما في اغتيال المبحوح"، ومجرد تلك التصريحات تعتبر ضربة كاملة وفشل ذريع لنتائج عملية الاغتيال.

 

وأضاف أن الفشل الآخر لعملية الاغتيال يتمثل فيما ذكرته وسائل الإعلام البريطانية والتي قالت إن هناك أدلة على أن الخلية التي نفذت عملية لاغتيال كانت تحمل جوازات سفر ايرلندية مزورة، وأن سلطات دبي طالبت المخابرات الايرلندية توضيح هوية أفراد الخلية السبعة، حيث رد الناطق باسم وزارة الخارجية الايرلندية وقال:" نحن على علم بالقضية وسنستوضح هويتهم".

 

الجدير ذكره أن العلاقات بين إسرائيل وكل من كندا ونيوزلندا تضررت في الماضي بعد أن حاول عملان للموساد يحملان جوازين سفر "كندية ونيوزلندية" اغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس في الأردن خالد مشعل، حيث تعهدت إسرائيل حينها لكل من كندا ونيوزلندا عدم تزوير جوازات سفر بلدانهم.

 

والآن حسب الصحفي الإسرائيلي يجب الانتظار لكي نتأكد أن كل ما نشر حول تزوير الجوازات كان بالفعل من قبل الموساد، وماذا سيكون رد ايرلندا؟.

انشر عبر