شريط الأخبار

الأردن: دعوة للعفو عن مدان بقضية خاصة بحماس

05:03 - 06 تشرين أول / فبراير 2010

الأردن: دعوة للعفو عن مدان بقضية خاصة بحماس

فلسطين اليوم: وكالات

دعا حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الأردن وابرز أحزاب المعارضة، السبت الحكومة الأردنية إلى "إصدار عفو خاص" عن احد المدانين بما يعرف ب"قضية حماس" لأنه يعاني من "وضع صحي سيء ويحتاج إلى رعاية خاصة".

وقال اسحق الفرحان أمين عام الحزب في رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء سمير الرفاعي ونشرت على الموقع الرسمي للحزب "اننا نتمنى على دولتكم اخذ حالة النزيل ثابت احمد أبو الحاج بعين الرحمة واتخاذ الإجراءات اللازمة لغايات اصدار عفو خاص عنه ونقله وباسرع وقت ممكن الى المستشفى للعلاج نظرا لظرفه الصحي الحرج".

وأضاف أن "النزيل المذكور أمضى اكثر من ثلثي مدة محكوميته البالغة خمس سنوات، ويعاني من وضع صحي سيء وامراض مزمنة متعددة (...) ويحتاج الى رعاية صحية خاصة، ومتابعة مستمرة"، مشيرا الى ان هذا الطلب تقدم به ذوو ثابت ابو الحج.

وأصدرت محكمة امن الدولة في منتصف نيسان/ابريل الماضي أحكاماً بالسجن خمس سنوات بحق ثلاثة اردنيين هم ثابت ابو الحاج (37 عاما) وعزام جابر (36 عاما) وسليم الحوساني (27 عاما) بعد ادانتهم برصد مواقع عسكرية لصالح حركة حماس.

وأفاد مصدر قضائي حينها بان الثلاثة ادينوا بتهمة "الاستحصال على اشياء ومعلومات يجب أن تبقى سرية حرصا على سلامة الدولة بالاشتراك بعد رصدهم مواقع لصالح حركة حماس".

ومن هذه المواقع مواقع عسكرية حدودية اضافة الى رصد السفارة الاسرائيلية في عمان، حسب المصدر.

وأوضح المصدر حينها أن المحكمة خفضت العقوبة من عشر الى خمس سنوات "بعد اخذها بالأسباب المخففة التقديرية كونهم شباب في مقتبل العمر وأرباب اسر ولأعطائهم فرصة لإصلاح أنفسهم".

وبرأت المحكمة محمد الخوجه (43 عاما) وطالب عبد الله (46 عاما) اللذين حوكما في اطار القضية نفسها.

وكانت المحكمة أفرجت عنهما مقابل كفالة مالية في تشرين الأول/اوكتوبر 2009.

واعتقل الخمسة في الفترة بين الأول من آب/أغسطس و25 ايلول/سبتمبر 2007.

وكانت النيابة وجهت إليهم تهما بتلقي "دورات عسكرية وأمنية في دولة مجاورة" لم تسمها.

وكان حزب جبهة العمل الإسلامي أكد أن أربعة من هؤلاء هم أعضاء في الحزب.

انشر عبر