شريط الأخبار

"التلمس" يؤكد انتخابات الصحفيين "مزيفة" ولن نسلم النقابة لأحد

01:35 - 06 تموز / فبراير 2010

 "التلمس" يؤكد انتخابات الصحفيين "مزيفة"

فلسطين اليوم - غزة

بدأت بعد ظهر اليوم السبت عملية الاقتراع لانتخابات نقابة الصحافيين الفلسطينيين لاختيار 63 عضوا سيشكلون المجلس الإداري للنقابة، و الذي سينتخب لاحقا مجلس النقابة ال21 عضوا.

 

و قد استكملت في بداية الجلسة التي عقدت اليوم عند الساعة العاشرة صباحا، النقاشات حول النظام الداخلي "المعدل" و التوصيات لجنة النظام الداخلي، حيث أجريت تعديلات فنية على بعض المصطلحات والمفاهيم الواردة في النظام.للنقابة إلى جانب سماع البيان السياسي للمؤتمر.

 

وجاء البيان السياسي المقترح دعوة لنقابة الصحفيين الجديدة للعمل على تحقيق خطاب إعلامي وطني يتصدى لخطاب الاحتلال ويكون له مهمة ملاحقة السياسة الاحتلال "المدمرة لعملية السلام".

 

وأكد البيان السياسي تحت عنوان "دورة شهداء الصحافة وحدة من أجل التغيير نحو صحافة وطنية حرة".على ضرورة تكريس الرواية الفلسطينية بكل مكوناتها، والسعي إلى ما وصف ب"كسر احتكار الحقيقة" سواء على المستوى الرسمي أو الحزبي أو السياسي العام.

 

و يخوض المرشحون الانتخابات في قائمتين الأولى (قائمة الوحدة الوطنية) وهي قائمة التي تضم مرشحين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية و التي تضم 65 اسما، في حين تضم القائمة الثانية ( قائمة المهنيين المستقلين) 28 مرشحا، و  يعتبر كل من محمود أبو الهيجا، و عبد الناصر النجار، و نبهان خريشة من أقوى المرشحين لمنصب رئيس النقابة.

 

 

و من المتوقع أن تستمر عملية الاقتراع حتى الساعة الخامسة مساءا، في حين سيعلن لاحقا موعد إجراء انتخابات المجل النقابي و رئيس النقابة.

 

قال عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين الفلسطينيين السابق زكريا التلمس إن انتخابات النقابة التي تجري في الضفة الغربية مزيفة.

 

وأضاف التلمس في تصريح صحافي  ظهر السبت: إن "الانتخابات مزيفة، ولن نعترف بها ولا بنتائجها، وأسماء الفائزين جاهزة، ولن نسلم النقابة لأحد".

 

وكان التلمس أكد الخميس أن انتخابات نقابة الصحافيين الفلسطينيين غير شرعية وأن جهات سياسية تقف وراءها، مشيرًا إلى أنه لم يجر أي اتفاق بين أعضاء المجلس بشأن الإعلان عن موعد لإجراء انتخابات لمجلس جديد لنقابة الصحفيين.

 

ولفت إلى أن الإعلان عن إجراء الانتخابات تقف وراءه جهة سياسية لا يهمها شكل النقابة القانوني أو الأخلاقي أو القيمي.

 

وأكد أن "الانتخابات لو جرت في الضفة الغربية فسوف تكون غير شرعية، كما أن منع أعضاء غزة من المشاركة فيها يعني أن أي مجلس قد ينتخب سوف لن يكون شرعيًا بحال من الأحوال لأنه لن يمثل الجميع".

 

وأعلنت كتل وشخصيات إعلامية في قطاع غزة الجمعة مقاطعتها انتخابات النقابة، مشددة على أنها لن تعترف بنتائج هذه الانتخابات وما سيتمخض عنها، عادة العملية برمتها "غير قانونية وغير شرعية"، مطالبة بإجرائها بشكل متزامن في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس. 

 

انشر عبر