شريط الأخبار

انفجارات وحرائق متتالية في غزة.. ؟

11:45 - 06 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة (تقرير خاص)

انفجارات متتالية وحرائق أصبحت تندلع فجأة في العديد من المنازل والمصانع بقطاع غزة جراء الاستخدام السئ للمولدات الكهربائية, أو انفجارات في اسطوانات الغاز.., خمسة مواطنين ضحايا الحرائق والاختناقات خلال أسبوعين من الآن وعشرات الإصابات دون معرفة السبب من وراء انتشار الحرائق ,أهو نتيجة إهمال المواطنين ؟,ام أن اسطوانات الغاز غير صالحة للاستخدام؟...غيرها من الأسئلة التي أصبحت تقلق المواطن الذي يسمع أخبار الحرائق بمعدل كل يوم تقريبا ..

 

"فلسطين اليوم" ومن خلال تقريرها تحاول وضع المواطنين أمام المقصر الرئيسي جراء انتشار الحرائق حيث اندلع مساء أمس حريقين في نفس الوقت احدهما في أحد الأبراج الفلسطينية وسط مدينة غزة جراء انفجار مولد كهربائي, بالإضافة إلى اندلاع حريق في مصنع شكور للاغذية بحي الشجاعية.

 

ومن جانبه حمل نائب مدير عام الدفاع المدني د.محمد العطار المواطن المسوؤلية عن الحرائق التي وقعت في غزة خلال الأيام الماضية ,نتيجة سوء استخدام المولدات بالإضافة إلى وجود ألغام موقوتة في المنازل جراء تخزين مشتقات الوقود المستخدمة لتشغيل هذه المولدات.

 

وقال الدكتور العطار" لفلسطين اليوم" أن انخفاض درجات الحرارة وأزمة الكهرباء دفع بالمواطنين إلى استخدام المولدات بصورة كبيرة , وجراء الاستخدام السئ للمولد أو ملء خزانات المولد بالوقود وهي تعمل تؤدي إلى انفجارها.

 

ورد العطار على تخوفات المواطنين حول انفجارات اسطوانات الغاز بالقول "ان كافة اسطوانات الغاز في غزة خاضعة للمواصفات القياسية وهي ذات جودة عالية ,وحتى الاسطوانات المصرية ذات جودة عالية,موضحا ان المشكلة ليست في اسطوانات الغاز كون ان الانفجار يقع في الاسطوانة مباشرا إنما بالأشياء المشتعلة المحيطة بها والتي تؤدي في نهاية المطاف لانفجارها.

 

وحول تفاني الدفاع المدني في الإطفاء , رد العطار على الاتهامات بخصوص عدم قدرة الدفاع المدني لوصول للطابق العاشر لإطفاء الحريق ,"أن الدفاع المدني في قطاع غزة يمتلك سلم هيدروليكي يصل للطابق الرابع عشر , ويستطيع اطفاء كافة الحرائق في الاماكن المرتفعة".

 

حمل الاحتلال الإسرائيلي والحصار المفروض على القطاع مسؤولية نقص بعض المعدات  ومواد إطفاء الحريق .

 

وناشد العطار المواطنين بضرورة أخذ الحيطة والحذر خلال استخدامهم للمولدات وإتباع الإرشادات الصحيحة لاستخدامها ,مطالبا المواطنين بعدم تخزين الوقود كونها تمثل قنابل موقوته تهدد حياة المواطنين , وضرورة إتباع الطرق الصحيحة للتخزين لتفادي ما هو سيئ.

 

وتجدر الإشارة الى انه قبل أيام توفي مواطن وأصيب 5 آخرون نتيجة انفجار اسطوانة غاز في عمارة تعود لعائلة الغفري في حي الصحابة بمدينة غزة.

 

وقبل أسبوع توفيت مواطنة وأصيب أثنان آخران نتيجة نشوب حريق في المولد الكهربائي الذي تستخدمه العائلة لتوفير الانارة لمنزلهم بسبب انقطاع التيار الكهربائي بشكل متواصل.

 

وقال شهود عيان في المنطقة ان الحريق نشب في منزل عائلة أبو وردة في منطقة جباليا النزلة، ما ادى الى وفاة مواطنة مقعدة وإصابة شاب وطفلة، لتكون هذه الحادثة الثانية من نوعها إثر الاستخدام الخاطئ للمولدات الكهربائية.

 

وكانت عائلة فلسطينية في منطقة أبو عريف بدير البلح وسط قطاع غزة قد فقدت 3 من أطفالها نتيجة استنشاقهم الغازات السامة اثر إحتراق الوقود في مولد كهربائي منزلي وضع في غرفة الاطفال يوم الجمعة الماضي.

انشر عبر