شريط الأخبار

هل تصدق؟ قرية مصرية قائمة على "النار"

09:12 - 06 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الخليج الإماراتية

تعيش قرية مصرية صغيرة من أعمال مركز السنطة بمحافظة الغربية أياماً من الهلع بسبب ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض في بعض المناطق فيها، ما دفع عدداً كبيراً من الأهالي إلى مغادرة منازلهم والمبيت في العراء، بعد أن تحول السير في بعض المناطق فيها إلى ما يشبه السير على جمر من النار .

 

وقال شهود عيان إن قوات من الشرطة فرضت طوقاً أمنياً على منازل القرية، وأمرت سكانها بعدم المبيت فيها لحين انتهاء لجنة علمية شكلت من خبراء جيولوجيين بجامعة طنطا من تحديد سبب هذا الارتفاع الغريب في حرارة الأرض وتأمين منازل السكان .

 

وقام فريق من أساتذة قسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة طنطا بالحفر على أعماق متباعدة في عدد من المناطق بالقرية، ولاحظوا تصاعد درجة حرارة الأرض حتى وصلت إلى نحو 75 درجة مئوية . ما دفعهم إلى أخذ عينات من التربة وإرسالها إلى المعامل المركزية في القاهرة لبيان السبب في هذه الظاهرة الغريبة .

 

الارتفاع الكبير في درجة حرارة الأرض دفع عدداً من سكان تلك القرية إلى الاستعانة بعدد من رجال الدين في محاولة لتفسير ما يحدث، فيما سرت شائعات بين السكان تفيد باحتمال وجود نشاط بركاني مفاجئ في المنطقة، ما جعل أعداداً كبيرة من الأهالي يغادرون بيوتهم والإقامة لدى ذويهم في القرى المجاورة .

انشر عبر