شريط الأخبار

شعث: حماس غزة تريد المصالحة.. لكن حماس دمشق لا تراها ملحة

07:52 - 06 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الشرق الأوسط

بعد ساعات من عودته من قطاع غز، قال الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، لـ«الشرق الأوسط»: إن لقاءاته بمسؤولي حماس، أوقفت القطيعة بين الحركتين، وفتحت بابا للمستقبل وبثت روحا تصالحية جديدة. وأكد شعث، أنه تبادل وقادة الحركة الأفكار عن المصالحة والوحدة والإجراءات على الأرض. وقال إنه لمس عند قادة حماس في غزة رغبة حقيقية في إنهاء حالة الانقسام، لكنه أوضح أن هذه الرغبة لم تتوفر بعد كما يبدو في دمشق, موضحا «في غزة كانوا إيجابيين وصادقين وراغبين في التقدم نحو توقيع المصالحة، لكن يبدو أن هذا لا يروق لحماس في دمشق».

       

وأشار شعث الى أنه اقترح على حماس توقيع ورقة المصالحة قبل انعقاد القمة العربية المقبلة في مارس (آذار) المقبل، وقال: «قلت لهم إننا يجب أن نذهب إلى القمة متصالحين، وإلا فماذا ستقدم لنا القمة العربية، بعدما أيدت القمة السابقة أن تستمر مصر في جهودها من أجل المصالحة». ولم يحصل شعث على جواب قاطع من حماس في هذه المسألة، وأرجع السبب مرة أخرى إلى قيادة الحركة في دمشق، وقال: «إنهم لا يرون ذلك أمرا ملحا في دمشق».

 

انشر عبر