شريط الأخبار

القذافى يقود جهوداً للصلح بين مصر وسوريا وقطر

02:15 - 05 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

كشف السفير الليبى بالقاهرة على محمود ماريا أن بلاده تبذل جهوداً مكثفة للتوصل إلى مصالحة عربية، خاصة بين مصر من جهة وكل من سوريا وقطر من جهة أخرى، وذلك قبيل انعقاد القمة العربية التى تستضيفها ليبيا فى شهر مارس المقبل، مؤكداً أنه لم يتم الإعلان عن شىء من هذه الجهود، وأنه سيتم الكشف عن نتائجها عند انعقاد القمة.

 

وقال ماريا فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «إن الاستعدادات للقمة تجرى حالياً، على قدم وساق»، مشيراً إلى أن المسؤولين الليبيين ينسقون مع عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية، الذى يتردد على ليبيا فى الفترة الأخيرة للانتهاء من التجهيزات الخاصة بالقمة.

 

وأكد ماريا: «أن هناك مشاورات مكثفة تجرى بين الأخ العقيد معمر القذافى والرؤساء العرب، لتهيئة الأجواء وتقريب وجهات النظر بين الإخوة العرب»، مشيراً إلى أن الجهود التى تبذل فى هذا الصدد تصب فى إنجاح القمة التى تستضيفها بلاده.

 

وقال ماريا: «واجبنا أن نسعى لذلك لأن الدولة التى تستضيف القمة يكون عليها واجب أكبر فى تهيئة الأجواء وإنهاء الخلافات. وحول ما إذا كانت هذه الجهود تشمل إنهاء الخلاف المصرى مع كل من قطر وسوريا، أكد ماريا «أن الاتصالات تشمل كل الأطراف العربية»، مشيراً إلى أن «الزيارات التى يقوم بها بعض الرؤساء العرب لبلاده تصب فى تحقيق هذا الهدف».

 

وحول ما إذا كانت هذه الجهود قد أثمرت عن نتائج إيجابية فى اتجاه تحقيق المصالحة العربية، قال ماريا: «بالتأكيد هناك نتائج ولكن لم يتم الإعلان عنها حتى الآن»، مضيفاً أن «الجهود ستستمر فى الأيام المقبلة، والنتائج سنراها عند انعقاد القمة».

 

وحول ما إذا كانت بلاده ستوجه الدعوة لحركة حماس لحضور القمة العربية بالرغم من معارضة الرئيس الفلسطينى محمود عباس، قال السفير الليبى: «ليست لدى معلومات حول هذا الموضوع، لأن ذلك يتم طرحه بين الدولة المضيفة والجامعة العربية»، مؤكداً فى الوقت ذاته أنه سيتم دعوة كل الأطراف لما فيه مصلحة العمل العربى المشترك، وقال: «ولكن ليست لدى معلومات بخصوص مشاركة حركة حماس بالذات».

 

 

انشر عبر