شريط الأخبار

"إسرائيل" نقلت رسائل مطمئنة إلى سوريا تؤكد عدم رغبتها في أي تصعيد

09:51 - 05 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم الجمعة أن إسرائيل نقلت الليلة الماضية إلى سوريا رسائل مطمئنة بواسطة جهات دبلوماسية، تؤكد عدم رغبتها في أي تصعيد بين البلدين.

 

وكان بيان صدر عن ديوان رئاسة الوزراء الاسرائيلية، قد أكد سعي إسرائيل لتحقيق السلام واجراء مفاوضات سياسية مع سوريا دون شروط مسبقة لكنه أوضح أن إسرائيل سترد بحزم وصرامة على أي اعتداء عليها.

 

وصدر البيان بعد ان تحدث نتنياهو بالأمر مع وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي كان قد حذر علناً الرئيس السوري بشار الأسد وأبناء عائلته من أنهم سيخسرون السلطة حال نشوب حرب جديدة في المنطقة.

 

وأوعز نتنياهو الى اعضاء الحكومة بعدم الادلاء بتصريحات علنية حول الملف السوري.

 

وذكرت بعض وسائل الإعلام أن تصريحات ليبرمان جاءت في مسعى متعمد منه لإحباط اتصالات جس النبض التي يجريها وزير الجيش إيهود باراك لدراسة احتمال المضي قدماً في المسار السوري.

 

وفي أول رد رسمي صادر من دمشق بهذا الخصوص هدد رئيس الوزراء السوري ناجي عطري إسرائيل برد قوي إذا شنت حرباً على بلاده قائلاً :" إن من يستفز سوريا لن يكون مسروراً، كما اجتمع معاون وزير الخارجية السوري احمد عرنوس بالسفراء الاجانب المعتمدين لدى سوريا لاطلاعهم على ما وصفه بالتهديدات الاسرائيلية إزاء بلاده قائلاً ان سوريا جاهزة للدفاع عن نفسها في مواجهة أي عدوان".

انشر عبر