شريط الأخبار

براك يدعو الأسد إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدل تبادل التراشق الكلامي

08:21 - 05 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة  

حاول وزير الحرب أيهود براك مساء اليوم تهدئة الأجواء في أعقاب التراشقات الكلاميّة الأخيرة بين دمشق وتل أبيب، حيث انتقد بصورة مبطّنة تصريحات وزير الخارجيّة الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ضد الرئيس السوري بشّار الأسد وقال إنّه غير متحمس بتاتا من التصريحات الأخيرة فيما يخص الموضوع السوري .

 

وزعم براك أن إسرائيل تُعتبر اليوم دولة قويّة ورادعة بفضل حرب لبنان ال-2 وعملية الرصاص المصبوب في قطاع غزة ولكنّه أكد مع ذلك أنّه لا يجدر بنا إيهام أنفسنا لأن التحديات ما زالت ماثلة أمامنا , وعلينا العمل بإصرار من أجل التوصل إلى تسويات إن كان على الصعيدين الفلسطيني أو السوري.

 

باراك أوضح أيضا أن إسرائيل تسعى إلى إجراء مفاوضات مع سوريا وان التوصل الى تسوية معها يعتبر هدفا استراتيجيا بالنسبة لإسرائيل .

 

كما ووجّه رسالة إلى الرئيس الأسد دعاه فيها إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدل تبادل التراشق الكلامي .

انشر عبر