شريط الأخبار

بان كي مون يشكك في صدقية التحقيقات حول حرب غزة

08:19 - 05 آب / فبراير 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه لا يستطيع تحديد ما إذا كانت إسرائيل والجانب الفلسطيني التزما مطلب الأمم المتحدة لجهة إجراء تحقيق مستقل وذي صدقية بشأن الحرب في قطاع غزة خلال الشتاء الفائت، نقلا عن تقرير بثته قناة "العربية" الجمعة 5-2-2010.

 

وقد حث بان كي مون الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على مواصلة التحقيق حول الحرب التي دارت في القطاع.

 

 

في هذه الأثناء، قال لويس مورينو أوكامبو المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية جوابا عن سؤال بشأن التحقيق في الشكوى الفلسطينية المقدمة بشأن جرائم الحرب في غزة، إنه ما زال ينظر في الموضوع من الناحية الإجرائية ليرى إن كانت لديه الصلاحية للادعاء في هذا الموضوع.

 

وأضاف "الجانب الفلسطيني يسعى في نظري الى العدالة بتوجهه الى المحكمة وهو يقول ليس بوسعه اللجوء الى اي طريقة كانت أو الجرائم لحل المشكلة وهذا في حد ذاته مهم. سنرى ما يمكنني فعله لكن هذا ما أقوم به حاليا. علي التأكد من التحقيقات الجارية بخصوص هذا الملف".

 

أما بي جي كراولي الناطق باسم الخارجية الأميركية فأعلن أن الولايات المتحدة لا تدعم رفع قضية جرائم الحرب في غزة إلى محكمة الجنايات الدولية.

 

وأعلن "لقد اوضحنا موقفنا بالقول ان مجلس حقوق الانسان هو المكان الصحيح لحل المشاكل المطروحة في تقرير غولدستون، ونحن لا ندعم رفع التقرير الى محكمة الجنايات الدولية".

 

وأسفرت الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة العام الماضي عن مصرع أكثر من 1400 فلسطيني معظمهم من المدنيين، فضلا عن استهداف المنشآت المدنية في القطاع.

 

ومؤخرا دفعت إسرائيل تعويضا ماليا للأمم المتحدة عن الأضرار التي تعرضت لها المقار الدولية في القطاع خلال الحرب.

انشر عبر