شريط الأخبار

سميح العبد ينفي قيادته لمفاوضات سرية مع إسرائيل في أمريكا

09:12 - 04 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم: رام الله

نفى الدكتور سميح العبد ما كشفته صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم، عن مفاوضات سرية تجرى برعاية أمريكية منذ عامين بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، على الحدود النهائية للدولة الفلسطينية، مؤكدا أن ما جرى هو ورشات عمل علنية عملت الصحيفة الإسرائيلية على تضخيمها.

وأكد د.العبد، أن ما يجري الحديث عنه لم يكن مفاوضات ولم تكن سرية، بل كانت مجرد ورشات عمل أكاديمية، أشرف عليها السفير الأميركي السابق ادوارد ادجرجيان، وقام خلالها بالتنقل بين تل أبيب ورام الله والقدس لاستيضاح المواقف.

وأوضح، أن ما نشره معهد جميس بيكر للسياسات بهذا الشأن يعبر عن موقف المعهد، وهو ما يقر به التقرير، لافتا أن المنشور هو اقتراح مقدم من المعهد للعديد من صانعي السياسة الأميركية.

ولفت د.العبد، ان هذه العملية بدأت بورشة عمل نظمت في جامعة رايس في ولاية تكساس الأميركية نظمت في مقر معهد جميس بيكر للسياسات، و لم يكن أحد من المشاركين مفوضاً رسميا.. بل كان هذا عمل أكاديمي بحت، بحث في الحدود النهائية للدولة الفلسطينية.

ونشر هذا التقرير على موقع المعهد الالكتروني قبل يومين ويمكن الاطلاع على مضمون التقرير كاملا.

وأشار د.العبد إلى أن مضمون التقرير هو اقتراحات لا تزيد عن  كونها محاولة لتقريب المواقف بين الجانبين، ومحاولة لاستطلاع آفاق الدور الأميركي في جسر الهوة بين المواقف.

انشر عبر