شريط الأخبار

ليفني: لن أبقى سجينة في "إسرائيل"

04:57 - 04 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

صرحت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة وزعيمة المعارضة تسيبي ليفني انها ستقوم بزيارة لندن قريبا، حتى لو لم يتم تغيير القانون في بريطانيا والذي يسمح باعتقال مسؤولين اسرائيليين لتقديمهم للمحاكمة في لندن، وذلك على خلفية جرائم حرب ارتكبت بحق الفلسطينيين اثناء الحرب الاخيرة على غزة.

 

وبحسب موقع "معاريف " قالت ليفني:"ساقوم بزيارة لندن ليس دعاية لنفسي، بل من اجل مصالح كل الاسرائيليين والذين من حقهم التجوال بحرية في العالم ولن ابقى سجينة في اسرائيل بسبب محاربتي "للارهاب"، لقد اتخذت قرارات في الحكومة الاسرائيلية لمواجهة الارهاب كما تقوم به الحكومة البريطانية، ولكن المسؤوليين البريطانيين يستطيعون السفر لاي مكان في العالم، اما نحن فتصدر قرارات اعتقال بحقنا في بريطانيا التي تحارب الارهاب مثلنا، لذلك عليهم تغيير القوانين وان لم تفعل ذلك فانني ساصل الى لندن واقبل الدعوة التي وصلتني مؤخرا، ويكفي ما رفض من دعوات سابقة ".

 

واشار الموقع ان الحكومة البريطانية تستعد لتغيير القوانيين القضائية في 23 الجاري والتي كانت تسمح بتقديم مجرمي الحرب للمحاكم البريطانية، حيث تسعى الحكومة البريطانية لوقف الملاحقات القانونية بحق بعض المسؤولين الاسرائيليين وعلى رأسهم وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك وزعيمة المعارضة تسيبي ليفني.

 

واضاف الموقع انه منذ الملاحقة القضائية لليفني لم يقم اي مسؤول اسرائيلي بزيارة لندن، حيث سيقوم نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون بزيارة الى لندن يهدف من خلالها شرح موقف اسرائيل من هذا الموضوع، حيث سيقوم بتأكيد الموقف الاسرائيلي انها لن تخضع " للارهاب " وعلى الحكومة البريطانية ان تقوم بتغيير القوانيين ليتسنى للمسؤوليين الاسرائيليين التنقل والسفر الى بريطانيا كباقي المسؤولين الذين يحاربون " الارهاب " مثل الاسرائيليين، حيث سيلتقي اثناء الزيارة بالعديد من المسؤولين البريطانيين لهذا الهدف.

انشر عبر