شريط الأخبار

العدل العليا بغزة تقرر وقف إجراء انتخابات نقابة الصحفيين

03:10 - 04 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم – غزة

قررت محكمة العدل العليا في قطاع غزة بعد ظهر اليوم الخميس وقف إجراء انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين بناءا على دعوة تقدمت بها عدة كتل صحفية في غزة.

هذا ومن المقرر إجراء الانتخابات في الواحدة من بعد ظهر غد الجمعة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة وفقا لنقابة الصحفيين.

واكد مراسلنا أن الدعوة القضائية تضمنت ملفا كاملا للإجراءات غير القانونية التي اتبعها أعضاء مجلس النقابة في غزة والضفة الغربية فيما يتعلق بانتخابات النقابة .

ولم يتسنى لنا إن كانت الدعوى وجهت ضد أعضاء مجلس النقابة أم لوقف الإنتخابات .

وتسائل عدد من الصحفيين حول الإجراءات القانونية بعد قرار المحكمة وباتوا في حيرة أمرهم في أمر المشاركة .

من الجدير ذكره أن كافة الأطر الصحفية في قطاع غزة طالبت مجلس نقابة الصحفيين بفتح باب تنسيب العضوية في النقابة للصحفيين الذين يستحقونها وفق القانون وإعادة النظر في عدد من أعضاء النقابة، وأن تكون الانتخابات بالتزامن بين الضفة والقطاع وبرقابة مؤسسات محايدة لضمان نزاهتها الأمر الذي لم يتم من قبل مجلس النقابة.

وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من الصحفيين طالبوا النقابة بمنحهم العضوية لكي يتسنى لهم المشاركة في الانتخابات واعتصموا أمام النقابة لهذا الغرض ولكن دعواتهم لم تلق اذانا صاغية من مجلس النقابة المنتهي الولاية.

وكانت عدد من الصحفيات الفلسطينيات قررن رفع قضية بحق مجلس نقابة الصحافيين لاقترافهم مخالفات قانونية، من بينها عدم الكشف عن النظام الأساسي أو القانون الذي ستجرى على أساسه الانتخابات القادمة.

وقالت الصحافيات إن الصحفيين الذين سددوا رسوم العضوية فوجئوا بتسليمهم سندات غير رسمية وغير قانونية تحمل أرقاماً مسلسلة مكتوبة بخط اليد مطعون في قانونيتها.

وأضافت الصحافيات أن مجلس النقابة أعلن دون أي حق قانوني عن زيادة عدد أعضاء مجلس إدارة النقابة من 17 عضواً إلى 21 عضواً في اغتصاب واضح لحق هو حق حصري للجمعية العمومية لنقابة الصحفيين.

وطالبت الصحافيات بفتح باب العضوية ومنحها لمن تنطبق عليه وعليها الشروط الواردة في النظام الأساس (بعد الكشف عنه) على أساس مهني وإعادة النظر في جداول العضوية من قبل لجنة متوافق عليها قبل موعد الانتخابات.

كما أصدر الكتل الصحفية مذكرة توضيحية حول نقابة الصحفيين الفلسطينيين تم توزيعها على المراكز الحقوقية والنقابات والشخصيات الوطنية والإعتبارية والأحزاب الفلسطينية وأعضاء مجلس النقابة في غزة والضفة واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين ومؤسسة مراسلون بلا حدود وحركة فتح وهيئة العمل الوطني والمنظمات الشعبية .

انشر عبر