شريط الأخبار

المكتب الإعلامي يرفض تهديد بعض الصحفيين باسم "فتح" ويطالبها بتحمل المسئولية

02:46 - 04 حزيران / فبراير 2010

المكتب الإعلامي يرفض تهديد بعض الصحفيين باسم "فتح" ويطالبها بتحمل المسئولية

فلسطين اليوم- غزة

أدانت وزارة الإعلام- المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الخميس، التهديدات التي وصلت عبر الجوالات لبعض الزملاء الصحفيين باسم حركة فتح والتي اشتملت على عبارات نابية وقذرة ولا أخلاقية وفيها التهديد والوعيد لكونهم ناشطين في فضح الإجراءات غير القانونية التي تنفذها حركة فتح لتعميق سيطرتها على النقابة وسلب إرادة مجموع الصحفيين .

وأكدت الوزارة في بيان صدر عنها تلقت "فلسطين اليوم"، على ضرورة أن تتحمل الشبيبة الصحفية المسئولية وخاصة في قطاع غزة وعلى وجهة الخصوص الذين رشحوا أنفسهم للانتخابات غير القانونية، وعلى ضرورة أن يحددوا موقفهم من هذا السلوك المشين الذي ينم عن رفض الآخر، وإتباع أسلوب الهيمنة والزعزعة والسيطرة.

كما طالبت كافة الكتل النقابية والتجمعات الصحفية برفض التهديد والتضامن والتعاضد والتكاتف ضد الهيمنة الأمنية والسياسية والحزبية والابتزاز والتهديد ضد زملائهم .

وأكدت مجدداً، أن أحداً لم يتواصل مع الحكومة فيما يجري من خطوات لانتخابات الصحفيين وذلك حسب الأصول القانونية وفق النظام الأساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية التي تنظم إجراءات الانتخابات للجمعيات والنقابات والأحزاب والأندية.

وطالبت الاتحاد الدولي للصحفيين والمنظمات الدولية المتخصصة واتحاد الصحفيين العرب، بالتدخل الفوري والسريع وإمعان القانون الدولي والعربي السليم في انتخابات الصحفيين، وإنقاذ الديمقراطية الإعلامية الفلسطينية، لأن الفريق الذي يرفض الاستماع لغالبية الإعلاميين يستقوي بقرارات هذه المؤسسات، مما يعكس أثراً وسمعة غير لائقة بها .

كما جددت الوزارة مباركتها لكل التحركات التي يقوم بها الجسم الصحفي ومؤسسات المجتمع الأهلي والحقوقي والتنظيمات السياسية من أجل إيجاد حالة من التوافق والخروج بحالة إيجابية على صعيد الانتخابات النقابية، مؤكدةً على أنها ستتعامل مع أي توافق يخرج عن الصحفيين .

انشر عبر