شريط الأخبار

أمراض القلب والشرايين ترفع معدلات الوفيات

06:30 - 03 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية 

كانت مشاكل عضلة القلب‏?‏ محور اهتمام المؤتمر الحادي عشر لمجموعة هبوط عضلة القلب‏,‏ وحملت الدراسات التي انطلقت في المؤتمر أكثر من بشري لمرضي هبوط عضلة القلب‏,??‏ والمصابين بشرخ في جدار الشريان الأورطي ناتج عن الارتفاع المستمر في ضغط الدم.

 

ويقول الدكتور وجدي عياد أستاذ أمراض القلب بطب الإسكندرية ورئيس المؤتمر أن التركيز علي أهمية الموجات الصوتية في تشخيص الهبوط الحاد لعضلة القلب يفيد في التعرف علي جلطة الشريان التاجي‏?,‏ وحالات قطع‏?‏ وشرخ في جدار الشريان الأورطي الناتجين عن الارتفاع المستمر في ضغط الدم‏,‏ وجلطة الشريان الرئوي الحادة وتصلب الشريان الأورطي التي تسبب آلام شديدة بالصدر تشبه الذبحة الصدرية‏?,‏ وهي تمثل خطورة إذا لم يتم التعامل معها بشكل فوري‏,‏ وقد تتشابه الأعراض الإكلينيكية لكل هذه الأمراض‏??‏ التي تسبب جميعها هبوطا في عضلة القلب‏?,‏ ولذلك ينصح بفحص القلب بالموجات الصوتية كجزء مهم لتشخيص أسباب الهبوط الحاد في القلب‏.‏

وقد تبين من خلال المناقشات علاقة الأنيميا وفقر الدم بأمراض القلب المزمنة وأهمية تشخيصها‏?,‏ وكذلك علاقة هبوط وظائف الكلي وعضلة القلب‏,‏ وكيفية التعامل معها‏?,‏ حيث لوحظ أن حالات هبوط القلب الحادة قد تسبب هبوطا حادا في وظائف الكلي‏,‏ لعدم وصول الدم الكافي للكلي‏,‏ مما يؤثر علي وظائفها‏?,‏ كما لوحظ في حالات الهبوط المزمن للقلب وجود هبوط في وظائف الكلي‏?,‏ مما يؤثر سلبيا علي سير العلاج‏,?‏ كما تناولت المناقشات دور مدرات البول في علاج هبوط القلب الاحتقاني‏?,‏ وعدم استجابة المرضي لها أحيانا‏,‏ مما يسبب تورم الجسم وصعوبة التنفس‏?.‏

واستعرض الدكتور محمود حسنين أستاذ أمراض القلب بطب الإسكندرية الأسباب المؤدية لذلك ومنها كثرة تناول ملح الطعام وتعاطي أدوية الروماتيزم والتي تمنع إدرار البول بواسطة الكلي‏,‏ مشيرا إلي أن علاج هذه الحالات يستلزم دخول المرضي المستشفيات للعلاج بالمحاليل بطريق الوريد‏?.?‏ وقد يحتاج إلي نوع خاص للغسيل الكلوي للتخلص من المياه المفرطة داخل الجسم‏?.?‏

وأكد الدكتور محسن إبراهيم أستاذ أمراض القلب بطب قصر العيني أن مصر حاليا أصبحت واحدة من الدول التي تستأثر بأعلي معدلات الوفيات بسبب أمراض القلب والشرايين‏,‏ وفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية لعام‏?2008,‏ وأشار إلي أن معدل الزيادة لهذه الأمراض خلال العقود القادمة بمنطقة الشرق الأوسط سيفوق أعلي المعدلات العالمية لأمراض القلب‏,‏ وأهم أسبابها انتشار التدخين بين الشباب والسمنة ومرضي السكر وأسلوب المعيشة الخاطيء والعادات الغذائية الضارة‏,‏

وأوضح الدكتور أحمد عبد اللطيف أستاذ أمراض القلب بطب الأزهر علاقة الأنيميا بهبوط القلب‏,‏ مشيرا إلي أن فقر الدم يصيب نحو‏?25%?‏ من مرضي هبوط القلب‏?,‏ وأن فقر الدم يزيد من العبء علي القلب أو إجهاده وتدهور حالة المريض‏,‏ ويجب أن يكون الطبيب حينئذ يقظا لاكتشاف هذه الحالات‏?‏ وعلاجها بجرعات من الحديد عن طريق الوريد أو بحقن أسبوعية لتنبيه النخاع لإنتاج كرات دم حمراء‏.‏ وهناك وسائل حديثة لعلاج هذه الحالة بواسطة هرمون يزيد مستوي الهيموجلوبين بالدم وكذلك حقن الحديد المباشر للوريد أو بالحقن تحت الجلد‏?.‏ وهناك أنواع حديثة من مركبات الحديد يمكن حقنها بفاعلية عن طريق الوريد وتحت الجلد دون حدوث مضاعفات‏,‏ مما أدي إلي تحسن كبير في حالات هبوط القلب المصحوبة بأنيميا‏?.?‏

واستعرض الدكتور وفائي أبو العينين أستاذ القلب تأثير الانفعالات العصبية علي القلب‏,‏ موضحا أن الفرح الشديد أو الغضب الشديد قد يؤدي لتوقف القلب والوفاة الفجائية‏,‏ وقد اكتشف الخبير الياباني تاكو تسوبو هذه الحالة من خلال الدراسات التي أظهرت أن الانفعال الشديد المتمثل في الفرح أو الغضب الشديد يمكن أن يؤدي لتوقف القلب والوفاة الفجائية حتي عند السليم‏,?‏ وليس مريض القلب فقط وذلك لإفراز مادة الأدرينالين بكميات وفيرة من الغدة الكظرية‏?‏

 

 

 

انشر عبر