شريط الأخبار

اعتصام واسع للإعلاميين للمطالبة بإصلاح أحوال نقابتهم

02:24 - 03 تموز / فبراير 2010

اعتصام واسع للإعلاميين للمطالبة بإصلاح أحوال نقابتهم

فلسطين اليوم- غزة

بمشاركة واسعة من الإعلاميين والساسة والحقوقيين وأعضاء المجلس التشريعي، تجددت المطالبات الحثيثة بإصلاح أحوال نقابة الصحفيين، وعقد انتخابات نزيهة، تشمل عضويتها كافة الإعلاميين الذين يستحقونها.

وقد جدد المشاركون في الاعتصام الذي دعت إليه أطر وكتل ومؤسسات إعلامية في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة مطالبتهم بتنسيب كافة الصحفيين الذي يستحقون العضوية، وفصل كل من لا يستحقها.

وقد شهد هذا الاعتصام تواجد كبير من الإعلاميين من مختلف المؤسسات الإعلامية التي تؤكد على ضرورة إتباع المهنية والحيادية في إجراء الانتخابات.

فمن ناحيته، عبر حسن جبر مدير التجمع الصحفي الديمقراطي عن رغبة كافة الصحفيين في التعبير عن أنفسهم ومشاكلهم، بعيداً عن الحزبية، قائلاً:"نحن لسنا في جيب أحد، ولسنا في جيب أي فصيل، وهذا الاعتصام هو مهني فقط".

كما أكد جبر على حق كافة الصحفيين في إجراء انتخابات نزيهة، بعيداً عن الانتخابات العبثية المزمع إجراؤها، مطالباً بفصل أي صحفي لا يستحق العضوية، وعقد انتخابات على أسس سليمة بعيدة عن كافة التجاوزات.

وباسم شبكة المنظمات الأهلية طالب محسن أبو رمضان بضرورة إعادة بناء مؤسسة الصحفيين، وألا تكون الانتخابات تكريس للفئوية والحزبية، على أن لا تقام نقابتين واحدة في الضفة الغربية وأخرى في غزة.

كما دعا إلى ضرورة إخراج العمل الصحفي من دائرة التجاذب الحزبي والفصائلي، مقترحاً عقد اجتماع للخروج بمبادرة تسهم في حل مشكلة نقابة الصحفيين.

أما جميل المجدلاوي النائب عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، فدعا سلطتي رام الله وغزة بفتح كافة المؤسسات الإعلامية المغلقة لتعميم الديمقراطية التي لا تستقيم في حاول وجود مؤسسات مغلقة، ووقف كافة أشكال الاعتقال في الجانبين بين صفوف الصحفيين.

كما شدد المجدلاوي، على ضرورة ألا تكون هناك ممارسات ممزوجة يمكن أن تعرض أي صحفي للملاحقة والاعتقال نتيجة هذه المطالبات.

"كل مانريده هو العضوية" هو أحد مطالب الصحفيين المحرومين من العضوية، التي جاءت في كلمة أحمد دلول باسم الصحفيين المحرومين من العضوية، مؤكداً على أهمية تنسيبهم وتسجيلهم في عضوية النقابة ليحق لهم المشاركة في انتخاب مجلس نقابتهم.

وفي كلمته انتقد الصحفي جاد حامد العضو السابق في لجنة العضوية في مجلس النقابة، المزاجية التي كانت تتبع في تسجيل العضويات وتعيين الأسماء، مؤكداً أن الانتخابات تجري بطريقة غير ديمقراطية حيث يتم استثناء عدد من الصحفيين المشاركين في نقابتهم.

 

انشر عبر