شريط الأخبار

الخطيب: المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل مخرج ملائم لامريكا

01:45 - 03 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر إعلامية مصرية النقاب عن أن قمة بين الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ستعقد الأسبوع المقبل في القاهرة لبحث إمكانية إطلاق المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية.

 

وأكد سفير فلسطين بالقاهرة‏ ومندوبها لدى جامعة الدول العربية الدكتور بركات الفرا‏ في تصريحات صحفية نقلتها وسائل الإعلام المصرية اليوم الأربعاء (3/2) بأن الرئيس حسني مبارك سيعقد لقاء قمة مع حمود عباس أبومازن مطلع الأسبوع المقبل بالقاهرة‏. وذكر بأن هذه القمة ستركز  على آخر تطورات القضية الفلسطينية‏، وإمكان إطلاق المفاوضات مع إسرائيل على أساس المرجعيات الدولية‏.‏

 

وفي رام الله قلل مدير المركز الإعلامي الفلسطيني الدكتور غسان الخطيب في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" من أهمية الرهان على إطلاق مفاوضات حقيقية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في المرحلة الراهنة، لكنه قال: "لا شك أن أمر إطلاق المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية يتوقف على مدى نجاعة الجهود الأمريكية في إقناع إسرائيل بوقف الاستيطان والالتزام بمرجعيات السلام التفاوضية بما في ذلك الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها، والالتزام يسقف زمني للمفاوضات حتى لا يتم التفاوض إلى ما لا نهاية، حتى الآن لا توجد مؤشرات لنجاح الإدارة الأمريكية في إقناع الإسرائيليين بذلك".

 

وأشار الخطيب إلى أن قمة الرئيس المصري حسني مبارك وعباس ستركز أساسا على المقترح الأمريكي الجديد للخروج من هذا المأزق التفاوضي، وقال "ما يريد الرئيس محمود عباس بحثه مع الرئيس المصري حسني مبارك هو كيفية التعاطي مع المقترح الأمريكي الجديد الذي أفصح عن قدرة أمريكا في إلزام إسرائيل بوقف الاستيطان والالتزام بمرجعيات التفاوض، ودعوة الأطراف العربية الفلسطينية واللبنانية والإسرائيلية إلى مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف العربية وإسرائيل، وأعتقد أن هذا يعتبر حلا معقولا لأنه يجنبنا الدخول في المفاوضات المباشرة مع إسرائيل ويبقي على الطرف الأمريكي منغمسا في رعاية العملية السلمية"، على حد تعبيره.

انشر عبر