شريط الأخبار

أبو مرزوق: لاصحة للروايات التي تبثها وسائل الإعلام الإسرائيلية حول اغتيال المبحوح

01:10 - 03 تشرين أول / فبراير 2010

أبو مرزوق: لاصحة للروايات التي تبثها وسائل الإعلام الإسرائيلية حول اغتيال المبحوح

فلسطين اليوم: وكالات

اتهم نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"موسى أبو مرزوق وسائل الإعلام الإسرائيلية بنشر سيناريوهات غير صحيحة حول اغتيال القيادي في حركة "حماس" محمد المبحوح. مبديا أسفه لأن وسائل إعلام غربية وعربية تقتبس تلك الروايات التي أكد أنها عرية عن الصحة. واستبعد مشاركة أي دولة عربية في الاغتيال.

وقال أبو مرزوق في مقابلة مع الفضائية السورية إن "وسائل الإعلام الإسرائيلية تنشر عشرات القصص والسيناريوهات حول اغتيال المبحوح، إلا أنها عارية عن الصحة"، مؤكدا أن تفاصيل التحقيقات في الاغتيال مع زالت بيد شرطة دبي.

وأوضح أبو مرزوق أن دبي كانت محطة قصيرة للمبحوح وكان يفترض أن يتوجه منها إلى وجهة أخرى، لهذا أقام في فندق قريب من المطار ولم يخطط المبحوح للإقامة فيه سوى يوما واحدا.

ونفى أبو مرزوق في تصريح لصحيفة "الحياة" اللندنية نشرته اليوم الثلاثاء ما تردد من أن المبحوح كان في مدينة دبي من دون احتياطات أمنية، وقال: "كانت الحماية متوافرة له". كما نفى ما تردد من أن السلطات الامنية في حكومة دبي ترفض التعاطي مع "حماس" وانها ستبلغ تقاريرها الى السلطة الفلسطينية، وقال:"هناك اتصالات تجري معنا لأن هذه القضية تتعلق بنوعية الشهيد ومكانته (...) هذا شهيد حماس والسلطة لا علاقة لها به".

واستبعد ابو مرزوق في تصريحات لصحيفة "السبيل" الأردنية مشاركة أي دولة عربية أو أطراف فلسطينية في اغتيال محمود عبد الرؤوف المحبوح، أحد قيادات كتائب القسام، مرجعا الامر إلى عدم وجود مصلحة لأي دولة عربية في عملية الاغتيال، مجددا الاتهامات لـ"إسرائيل"، التي وصفها بأنها صاحبة المصلحة الوحيدة في اغتياله، مضيفا انه حتى اللحظة ليس هناك شيء جديد بخصوص التحقيقات، والجانب الامارتي هو الذي يحقق في القضية.

وعن رفض السلطات الامارتيه مشاركة وفد من حماس في التحقيقات بعملية الاغتيال. قال ابو مرزوق: "حماس هي صاحبة الدم، وهناك اعتبارات سياسية نحترمها عند مختلف الاطراف، مطالبا مشاركة حماس بعملية التحقيق من أجل الوصول إلى الحقيقة".

انشر عبر