شريط الأخبار

عبد القادر يحذِّر من مخطط إسرائيلي لتوسيع ساحة "المبكى"

09:36 - 03 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حذَّر حاتم عبد القادر، مسؤول ملف القدس في حركة "فتح"، من إقدام بلدية القدس الغربية على تنفيذ مخطط بناء جسر في تلة المغاربة المؤدية إلى باب المغاربة، إحدى بوابات المسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي ستكون له تداعياته الخطيرة التي تتحمل الحكومة الإسرائيلية وحدها المسؤولية عنها.

وقال :"إن إقدام بلدية القدس الغربية على نشر عطاءات لتنفيذ مخطط الجسر على أنقاض تلة المغاربة رغم وجود قرار من محكمة الشؤون الإدارية الإسرائيلية بوقف العمل في هذا المشروع يشير إلى أن البلدية على يقين بأن المحكمة ستسمح لها بالبناء في نهاية المطاف وهذا مؤشر على وجود تواطؤ بين كافة أركان الحكم في إسرائيل من أجل فرض حقائق جديدة على الأرض وتغيير الوضع القائم".

وكان قرار البلدية الإسرائيلية القاضي بهدم تلة المغاربة في العام 2007 أثار موجة من الاحتجاجات في مدينة القدس.

وشدد عبد القادر على أنه "لا يوجد مبرر على الإطلاق لما قامت به البلدية الإسرائيلية من عمليات تدمير في المنطقة، حيث أكدت منظمة "اليونسكو" وكذلك خبير الآثار الإسرائيلي مائير بن دوف - الذي كان مسؤولاً عن الحفريات في تلك المنطقة- أن لا مبرر على الإطلاق لعملية التدمير وانه يمكن الترميم دون تغيير الأمر الواقع القائم في المنطقة وتغيير معالمها".

انشر عبر