شريط الأخبار

أبو مرزوق: نطالب بإشراكنا في التحقيق باغتيال المبحوح كوننا أصحاب الدم

08:43 - 03 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم : دمشق

اتهم الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لـ "حماس"، وسائل الإعلام الإسرائيلية بنشر سيناريوهات غير صحيحة حول اغتيال القيادي العسكري في حركته محمد المبحوح.

وقال أبو مرزوق في مقابلة مع الفضائية السورية :"إن وسائل الإعلام الإسرائيلية تنشر عشرات القصص والسيناريوهات حول اغتيال المبحوح، إلا أنها عارية عن الصحة"، مؤكداً أن تفاصيل التحقيقات في الاغتيال مع زالت بيد شرطة دبي.

وأوضح أبو مرزوق أن "دبي كانت محطة قصيرة للمبحوح وكان يفترض أن يتوجه منها إلى وجهة أخرى، لهذا أقام في فندق قريب من المطار ولم يخطط المبحوح للإقامة فيه سوى يوماً واحداً".

واستبعد أبو مرزوق مشاركة أي دولة عربية أو أطراف فلسطينية في اغتيال محمود عبد الرؤوف المبحوح.

وعن رفض السلطات الاماراتية مشاركة وفد من "حماس" في التحقيقات بعملية الاغتيال. قال أبو مرزوق:" "حماس" هي صاحبة الدم، وهناك اعتبارات سياسية نحترمها عند مختلف الأطراف"، مطالباً "مشاركة "حماس" بعملية التحقيق من أجل الوصول إلى الحقيقة".

على صعيد آخر، وتعليقاً على تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي بأن الوثيقة المصرية غير قابلة للتعديل؛ طالب أبو مرزوق باعتماد الورقة المصرية التي تم التوافق عليها، معتبراً ذلك مطلباً وحقاً، واصفاً تجاوزه بأنه يضر بمصداقية الراعي المصري، وكذلك الطرف الآخر.

وفيما يتعلق بصفقة الأسرى؛ قال أبو مرزوق: "في النهاية لا بد أن يعود الأسرى الفلسطينيون إلى بيوتهم، عازياً تأخر إنجاز الصفقة إلى الموقف الإسرائيلي المتعنت، المتمثل برئيس الحكومة نتنياهو، قائلا:" إن هناك أطرافاً عربية وإقليمية لا تعجبها الصفقة، وتضع العراقيل في وجه إتمامها؛ لأنها تريد أن تحرم المقاومة من تحقيق إنجاز".

انشر عبر