شريط الأخبار

إيران :مروحية بدون طيار وأسلحة ضد طائرة الاباتشي والدبابات المتطورة

06:57 - 02 تموز / فبراير 2010

إيران :مروحية بدون طيار وأسلحة ضد طائرة الاباتشي والدبابات المتطورة

فلسطين اليوم - وكالات

تم تصنيع أول مروحية ايرانية بدون طيار في مكتب التصاميم لدى جامعة امير كبير للتكنولوجيا في طهران.وبحسب قول مهدي مرتضوي مدير مكتب التصاميم فان المروحية بدون طيار اجتازت كل التجارب بنجاح، وهي تزن 10 كيلوغرامات وانها قادرة على حمل كيلوغرامين من المعدات. وقد تستخدم المروحية للاغراض العسكرية والمدنية على حد سواء، وبصورة خاصة تقوم بتصوير الارض والسيطرة على حركة المرور في الشوارع والمساعدة في إطفاء الحرائق.

ومدة تحليق اول مروحية ايرانية بدون طيار حددت بساعة واحدة. واشار مرتضوي ان ايران لم تمتلك قبل ذلك تكنولوجيات من هذا النوع. وهذه الطائرات الايرانية الصنع بدون طيار والتي يبلغ مدى تحليقها حتى 1000 كيلومتر دخلت قيد الاستخدام في الجيش الايراني منذ شهر ايلول الماضي.

في السياق ذاته أعلن مدير مؤسسة الاكتفاء الذاتي للقوات البرية لحرس الثورة انه ينبغي للاعداء أن يدركوا بأن طائراتهم الاباتشي التي تحلق في العراق وافغانستان لن يكون لها نفس تلك الكفاءة اذا ما هاجمت ايران.

وأكد مدير مؤسسة الاكتفاء الذاتي لقوات الحرس العقيد ناصر عرب بيكي على أعتاب الاحتفالات بذكرى انتصار الثورة الاسلامية وفي اطار الاشارة الى ما تحقق من انجازات على يد هذه المؤسسة بقوله أن كوادر الثورة وخلال السنوات الماضية من عمر هذه الثورة عملوا على تحقيق الكثير من المنجزات حتى ان شباب الثورة لايشعرون بأي مخاوف من اي توجهات أو هجمات يمكن أن يقوم بها الاعداء حيث ان الكيان الصهيوني ودول الاستكبار فقدوا المصالح التي كانوا يتمتعون بها من قبل في ايران والمنطقة لكن لن يكون أي تأثير لتحركاتهم المعادية للنظام الاسلامي .

وأضاف عرب بيكي بأنه وخلال الحرب المفروضه علينا وما تبعها من حصار اقتصادي من قبل جميع الدول شهدنا رغم ذلك ظهور ابداعات من قبل شبابنا المجاهد مستلهمين في ذلك من عزيمة الامام الراحل رض فكانت هذه المؤسسة التابعة للقوات البرية للحرس الثوري مبعث خير وبركة عظيمة .

وأكد عرب بيكي على أن جزء من الواجبات التي تقوم بها مؤسسته تتمثل بالوقوف بوجه اي تهديد تتعرض له ايران خاصة على الصعيد الجوي ومواجهة الاعمال التجسسية حيث ان المعدات الدفاعية نعمل على ان تكون متحركة وسريعة التنقل في أقل ما يمكن من الفترة الزمنية لتكون في متناول مقاتلينا وهو ما يعني زيادة الانطلاق والدقة والسرعة في مواجهة العدو .

وحول المتابعة والتقصي الذي يتقوم به قيادة المعلومات في الحرس الثوري ذكر عرب بيكي ان الهيكلية الجديدة للحرس تتمثل في رصد أي تحركات للعدو من خلال اشراف القيادة العامة للحرس بالتحرك لمتابعة أي تحركات مهما كانت صغيرة من قبل العدو عبر خبارء متخصصين في تحليل و قراءة المعلومات والخروج بنتائج ملموسة وهو ما حصل اثر شهادة كوكبة من قادة الحرس في جنوب شرق البلاد حيث قمنا بتهيأة الوسائل والمعدات اللازمة على الحدود لاكتشاف أي حمولة للمواد المتفجرة اضافة الى كشف المواد الحساسة التي تاتي عبر الحدود مع رصد لاي عمليات انتحارية محتملة .

وشدد العقيد عرب بيكي وجود المعدات اللازمة في مجال الاسلحة المضادة للمروحيات التي تطير على علو منخفض كما قمنا بصناعة الاسلحة المضادة للعجلات المدرعة للاعداء حتى لايعتقد العدو ان بامكان ان يحلق في المجال الجوي الايراني كما هو الحال في العراق وافغانستان لاننا سوف باحباط عمل طائرات الاباتشي لان الخبراء عملوا على صناعة الاسلحة المضادة للدروع اذا ما تعرضنا لاي هجوم بري يستخدم فيها انواع الدروع . وذكر العقيد عرب بيكي ما تحقق من صناعة عجلات خاصة تحمل اسم سفير 3 بقوله ان هذه العجلة يمكن ان تحمل شخصا واحدا ونوع اخر يحمل اربعة اشخاص فيها من المعدات المتطورة جدا حيث يمكنها السير في الطرق المتعرجة والوعرة لايوجد لها شبيه داخل ايران لما لها من الخواص من القدرة والسرعة وحمل الاسلحة .

 

انشر عبر