شريط الأخبار

علماء يهود: لم نعثر على أي أثر يعود لنا في القدس

02:29 - 02 أيلول / فبراير 2010

فلسطين اليوم : بيت لحم

قال علماء آثار يهود:" إن المنظمات الإسرائيلية لم تعثر على أي أثر يهودي في مدينة القدس رغم السنوات التي قضتها في البحث عن آثار يهودية فيها"، وأشاروا إلى أن الهدف من هذه الحفريات هو طرد الفلسطينيين من المدينة.

ونقلت مجلة "تايم" الأميركية اليوم عن "رافاييل جرينبرج" محاضر في جامعة "تل أبيب" قوله إن الإسرائيليين يقومون بالحفر في حي سلوان بالقدس منذ عامين دون توقف ولم يجدوا أي نتائج مرضية.

من جانبه، قال "إسرائيل فنكلشتاين" عالم الآثار بجامعة "تل أبيب" إن الذين يقومون بالحفريات في القدس يحاولون خلط الدين بالعلم وحتى الآن لم يعثر على قطعة واحدة تشير إلى النبي داؤد.

بدوره، قال إريك مايرز أستاذ الدراسات اليهودية وعلم الآثار في جامعة دوك الأميركية إن ما تقوم به منظمة إيلعاد الإسرائيلية هو سرقة.

وقالت المجلة: "إن الخبراء يعتقدون أن الهدف الرئيس من وراء أنشطة الحفريات هو دفع الفلسطينيين للخروج من المدينة المقدسة وبناء المستوطنات اليهودية فيها".

وأضافت المجلة إنه يوجد حالياً حوالي 500 مستوطن صهيوني مدججين بالسلاح في الحي العربي يهددون أكثر من 14 ألف عربي كما إن الممارسات الاستفزازية المستمرة من جانب جماعات المستوطنين في مدينة القدس من شأنها أن تحولها إلى برميل بارود ينفجر في أي لحظة.

وأشارت المجلة إلى أن سلطات الاحتلال تبنت سلسلة من الإجراءات القمعية لإجبار الفلسطينيين على الخروج من المدينة عبر هدم المنازل بصورة منهجية حيث أصدر في عام 2009 أوامر بهدم أكثر من 88 منزلا في المدينة يسكن فيها 1500 فلسطيني. 

انشر عبر