شريط الأخبار

تحرك عربي لضم اسرائيل الى معاهدة عدم الانتشار النووي

06:21 - 01 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر في الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن ان المجموعة العربية في فيينا بدأت تحركا نشطا مؤخرا يهدف الى تطبيق القرار الذي اتخذه المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية العام الماضي والذي يدعو اسرائيل الى الانضمام لمعاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية. وابلغت هذه المصادر التي طلبت عدم الافصاح عن هويتها وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم بان وفدا يمثل مجلس السفراء العرب في فيينا اجتمع مع المدير العام الجديد للوكالة الياباني يوكيا امانو نهاية الاسبوع الماضي لهذا الغرض.

 

واوضحت بأن الوفد طلب من امانو العمل على تنفيذ ما جاء في القرار العربي حول القدرات النووية الإسرائيلية الذي اعتمد بغالبية الاصوات لاسيما من ناحية الاتصال بالدول النووية الكبرى المعنية بالامن في منطقة الشرق الاوسط للضغط على اسرائيل بغية الانضمام للمعاهدة.

 

واشارت الى ان الوفد العربي ركز خلال الاجتماع مع امانو على الفقرة العاملة في القرار العربي التي تطالبه باعداد تقرير لعرضه على الدورة ال54 للمؤتمر العام للوكالة الذرية حول نتائج اتصالاته وتحركاته لتنفيذ القرار.

وعلى الرغم من ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليست لها سلطة سياسية لتنفيذ هذا القرار وهذا ما يتذرع به مسؤولو الوكالة على الدوام إلا ان الوفد العربي اكد ان الوكالة لعبت دورا بارزا في نقل الملف النووي الايراني الى مجلس الامن وبالتالي تعرض طهران لمجموعة من العقوبات الدولية.

 

وبينت ان الوفد العربي شدد على مسؤولية دول العالم والمنظمات الدولية كافة في تحقيق السلام والامن في منطقة الشرق الاوسط التي تعاني من توتر واضطرابات شديدة في ظل بقاء اسرائيل كطرف وحيد في المنطقة يرفض الانضمام الى معاهدة عدم الانتشار ويعارض اخضاع منشآته النووية للرقابة الدولية رغم حيازته لترسانة نووية عسكرية خطيرة.

وقد اكد دبلوماسي عربي في فيينا صحة هذا التحرك العربي وقال انه لن يقتصر على المدير العام للوكالة بل سيشمل دولا كبرى ورؤساء مجموعات اقليمية ابرزها دول الاتحاد الاوروبي.

واشار في هذا الصدد الى اللقاء الذي يعتزم رئيس المجموعة العربية في فيينا سفير مصر ايهاب فوزي ترتيبه الاسبوع القادم مع سفير اسبانيا لدى المنظمات الدولية بصفة بلاده ترأس الاتحاد الاوروبي حاليا.

 

وافاد بأن اتصالات ستجري قريبا بين الدول العربية والجامعة العربية من جهة والاتحاد الافريقي ومنظمة المؤتمر الاسلامي وحركة عدم الانحياز من جهة اخرى لحثها على استصدار بيانات وتوصيات من اجل تنفيذ قرار المؤتمر العام للوكالة الذرية بحق اسرائيل.

انشر عبر