شريط الأخبار

الجامعة العربية لا نفكر بقوات عربية لإنهاء الانقسام بين "فتح" و"حماس"

02:36 - 01 حزيران / فبراير 2010

الجامعة العربية لا نفكر بقوات عربية لإنهاء الانقسام بين "فتح" و"حماس"

فلسطين اليوم- غزة

نفى مصدر مسؤول في جامعة الدول العربية وجود أي نية لتشكيل قوات حفظ سلام عربية تكون مهمتها إنهاء الانقسام بين حركتي "فتح" و"حماس"، وأكد أن الجامعة بالنسبة لملف المصالحة الوطنية الفلسطينية تدرك حجم الهوة الفاصلة بين الفرقاء وتدعم كل الجهود العربية الخيرة لتقريب وجهات النظر بين "حماس" و"فتح".

 

وأكد مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية لشؤون الإعلام السفير محمد الخمليشي في تصريحات خاصة أن موضوع تشكيل قوات حفظ سلام عربية لإنهاء الانقسام بين الفلسطينيين فكرة لم تخطر على بال جامعة الدول العربية، وقال: "بالنسبة لموضوع تشكيل قوات عربية تكون مهمتها إنهاء الانقسام بين "فتح" و"حماس" لم تطرح على جامعة الدول العربية ولم تناقشها ولم تخطر على بال أحد، فجامعة الدول العربية تدرك عمق الخلاف الفلسطيني، وهي تعرف أيضا أن وجهات النظر العربية حوله مختلفة كذلك، والتفكير في موضوع شبيه بقوات حفظ السلام سيأخذ بالتأكيد كل هذه الأامور بعين الاعتبار. ما أستطيع تأكيده أن هذا الأمر لم نتعرض له في الجامعة إطلاقا، وهو مجرد ترويج إعلامي لا أكثر ولا أقل".

 

وأشار الخمليشي إلى أن جامعة الدول العربية التي تلتقي بالفريقين الفلسطينيين المختلفين تدعم كل الجهود العربية لرأب الصدع الفلسطيني، ولا تملك شيئا سحريا يمكنها أن تنهي به الانقسام، على حد تعبيره.

 

وكانت مصادر إعلامية مصرية وفلسطينية قد تحدثت عن أن الأمين العام للجامعة، عمرو موسى، تقدم باقتراح لتأليف قوات حفظ سلام عربية للاستعانة بها عند الضرورة، وأشارت إلى أنها جزء من خطة عربية تهدف إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني بين حركتي "حماس" و"فتح".

انشر عبر