شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يتهم وكالة أنباء "وفا" الرسمية بالإساءة إلى نساء غزة

02:33 - 01 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – غزة

ندد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين ببث وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" التابعة لرئاسة السلطة تقريرا طعنت من خلاله بنساء قطاع غزة ووصفتهن بأسوأ الألفاظ والصفات وجعلتهن مجموعة من المدمنات على العقاقير المخدرة والمهدئات.

 

وقال المنتدى في بيان له "إننا ندرك انحياز وكالة "وفا" إلى الخلاف والانقسام الحادث على الساحة الفلسطينية، لكن أن يصل بها الحال إلى التجني على النساء وإعداد مادة تتضمن مغالطات ومعلومات خاطئة ومقابلات مع شخصيات وهمية من صنع الخيال من العيب أن يتبناها أي صحفي مبتدئ فيكف بوكالة أنباء تتحدث باسم الفلسطينيين."

 

وأضاف المنتدى إن "نساء غزة يا وكالة "وفا" كانوا ولا زالوا يضربون أروع الأمثلة في العطاء و الصمود رغم المعاناة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وتشديد الحصار وضيق الحال لكنهن الماجدات اللواتي ردعن الاحتلال بكل الساحات وميادين العطاء ، وكان لهم قصب السبق في التضحية والإيثار والكفاح خلال الحرب الإسرائيلية الوحشية على قطاع غزة".

 

وتابع المنتدى "إن المادة المنشورة لا ترقى إلى تسميتها بأي صفة من فنون الكتابة الصحفية، والوصف الوحيد لها هو التدليس والفبركة حيث لم يحتوي التقرير على أي معلومات دقيقة عن غزة، وكان واضحا أن الهدف هو التشويه والطعن بأهل غزة بنسائها وشبابها كنا نربأ أن تقع وكالة "وفا" فيها"، حسب قوله.

 

وطالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين رئيس وكالة "وفا" بفتح تحقيق فوري وسريع بما وصفه بـ"الجريمة الإعلامية والوطنية والأخلاقية" التي ارتكبها بعض مراسليها ومحرريها وتقديم مرتكبيها للقضاء الفلسطيني العادل، وتقديم اعتذار رسمي وعلني لأهل غزة ونسائها عما بدر من الوكالة، والتدقيق في كل ما يردها عن غزة وأهلها لأن غالبية ما يبث عنهم هو مغرض ومسيء للشعب الفلسطيني وأخلاقه ولا يمت بصلة لأعرافه وتقاليده، حسب وصفه.

 

ودعا المنتدى المؤسسات النسوية والحقوقية إلى الرد على تقرير وكالة "وفا" ودحض ما جاء فيه من "أكاذيب"، والعمل على نشر حقيقة ما يجري في غزة من صمود وتضحية، حسب تأكيده.

انشر عبر