شريط الأخبار

غزة: انخفاض حركة السلع الواردة عبر المعابر بنسبة 21%

08:20 - 01 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : غزة

سجلت حركة السلع والبضائع الواردة إلى القطاع عبر معبري "كرم أبو سالـم" و"الـمنطار" انخفاضاً بنسبة 21% خلال شهر كانون الثاني الـماضي، مقارنة مع حركة الواردات خلال الشهر السابق.

وأشار محمد سكيك مسؤول مشروع متابعة أداء الـمعابر الذي ينفذه مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" بتمويل من البنك الدولي، إلى أن إجمالي عدد شاحنات البضائع الواردة إلى غزة خلال شهر كانون الثاني الـماضي بلغ 1933 شاحنة مقارنة مع 2453 شاحنة خلال شهر كانون الأول.

وأوضح أن من بين شاحنات البضائع الواردة إلى القطاع الشهر الـماضي 1382 شاحنة تم إدخالها عبر كرم أبو سالـم و551 شاحنة عبر معبر الـمنطار، مبيناً أن 15% من إجمالي عدد الشاحنات الـمذكورة تضمن مساعدات إنسانية و85% تمثلت في السلع والبضائع الـمختلفة الواردة للقطاع الخاص بشقيه التجاري والزراعي، منها نحو 70 من الـمواد الغذائية والباقي من الأعلاف والحبوب.

وأشار إلى أن معبر الشجاعية عمل خلال الشهر الـماضي مدة يوم واحد فقط بشكل استثنائي لإدخال كميات محدودة من غاز الطهي والسولار الصناعي، فيما واصل الجانب الإسرائيلي تزويد القطاع بهذين الصنفين من السلع عبر معبر كرم أبو سالـم الذي تم من خلاله إدخال كميات مقلصة من الغاز تقدر بنحو 2100 طن، أما السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة فبلغت الكمية عبر الـمعبر ذاته نحو 6ر6 مليون لتر، فيما كانت الكمية التي تصل شهرياً قبل ذلك تقدر بنحو 8ر8 مليون لتر، ما يعني انخفاض الكمية الواردة بنسبة 17% مقارنة مع شهر كانون الأول الـماضي، الأمر الذي ترتب عليه عجز في مقدار الطاقة الكهربائية التي تنتجها الـمحطة.

ولفت سكيك إلى أنه لـم يطرأ جديد على نوعية السلع الواردة إلى القطاع باستثناء ما تم دخوله مؤخراً من الزجاج "نحو 60 شاحنة" وأجهزة التسخين والتبريد، فيما استمرت وتيرة السلع والبضائع الـمقلصة نوعاً وكماً على حالها.

وحول حركة الصادرات التي اقتصرت على تصدير عشرات من الشاحنات الـمحملة بالزهور والتوت الأرضي أشار محمد زويد مدير التسويق في مشروع تطوير وتعزيز الـمحاصيل التصديرية إلى أن إجمالي كمية الزهور التي تم البدء بتصديرها اعتباراً من العاشر من شهر كانون الأول الـماضي حتى يوم أمس بلغ نحو 6ر2 مليون زهرة "21 شاحنة"، أما كمية التوت الأرضي التي تم تصديرها بعد مضي نحو شهر من موسم التصدير بعد سماح الجانب الإسرائيلي في الثالث من الشهر الـماضي بتصدير أول شحنة فقد بلغت منذ ذلك التاريخ وحتى يوم أمس 47 طناً ما يعادل حمولة 29 شاحنة.

وأوضح زويد أن من الـمفترض أن يستمر تصدير الزهور حتى منتصف شهر أيار الـمقبل، حيث من الـمتوقع أن يتم حتى ذلك الـموعد تصدير نحو 35 مليون زهرة، منوهاً بأن كمية الزهور الـمصدرة ستتضاعف اعتباراً من الأسبوع الـمقبل الذي سيشكل بداية فترة ذروة الإنتاج.

ولفت إلى أن من الـمتوقع أن تتوقف عملية تصدير التوت الأرضي اعتباراً من منتصف الشهر الحالي، نظراً لأن الجانب الإسرائيلي سمح بتصدير هذا الـمنتج بعد أن انخفضت أسعار التصدير وتمكنت الأسواق الأخرى من تصدير منتجاتها.

ونوه بأن الحكومة الهولندية تمول مشروع تعزيز وتطوير الـمحاصيل التصديرية بقيمة نحو 7ر1 مليون يورو، موضحاً أن قرابة 300 دونم مزروعة بالزهور ونحو 500 دونم مزروعة بالتوت الأرضي تستفيد من هذا الـمشروع، وإن كان إجمالي الـمساحة الـمزروعة بالتوت الأرضي يصل إلى نحو 1200 دونم.

انشر عبر