شريط الأخبار

تقرير مصور : الفلسطينيون يحتفلون بفوز المنتخب المصري بالكأس

11:29 - 31 تشرين أول / يناير 2010

تقرير مصور : الفلسطينيون يحتفلون بفوز المنتخب المصري بكأس أفريقيا وعباس وهنية يهنآن مصر

فلسطين اليوم- غزة

خرج مئات الفلسطينيين، مساء اليوم الأحد (31/1)، إلى شوارع قطاع غزة ابتهاجاً بفوز المنتخب المصري بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية في نسختها السابعة والعشرين للمرة السابعة في تاريخها والثالثة على التوالي، وذلك بعد فوزها على غانا في المباراة النهائية بهدف مقابل لا شيء.

وسار المئات من الفلسطينيين بشكل عشوائي سيراً على الأقدام وفي مواكب سيارات ودراجات نارية في شوارع مدينة غزة المكتظة بالسكان، وهم يرفعون الأعلام المصرية ويهتفون بأسماء لاعبيها فور انتهاء مباراتهم ضد منتخب غانا العنيد.

وهتف الفلسطينيون باسم اللاعب المصري محمد جدو الذي سجل هدف الفوز الوحيد في المباراة النهائية قبل نهايتها بثلاثة دقائق وتوج هدافا للبطولة، وهدف البطولة بتسجيله خمسة أهداف.

وردد المحتفلون العبارة المصرية التي باتت شهيرة لهذا اللاعب "عايز تهدو هاتلو جدو".

ورغم عدم مشاركة النجم المصري محمد أبو تريكة في البطولة بسبب الإصابة، إلا أن اسمه كان على شفاه المحتفلين الذين استذكروا له تعاطفه مع قطاع غزة في النسخة السابقة من البطولة.

وظهر تأييد كبير لمنتخب مصر رغم التوتر الحالي بين القاهرة و"حماس" بسبب تشييد مصر لجدار حدودي يهدف لمنع تهريب الأسلحة والبضائع التجارية إلى قطاع غزة.

ومنعت الشرطة الفلسطينية مئات الفلسطينيين من الاقتراب من منطقة الشريط الحدود بين الأرضي الفلسطينية والمصرية، لكن ساحت بوابة صلاح الدين قرب الحدود في رفح جنوب قطاع غزة تحولت إلى مسرح للاحتفالات بعدما توفد مئات الشبان.

وقال محمد سليمان وهو يهتف مع أقرانه "مصر يا أم الدنيا" إن فوز مصر بالفوز "يعد انتصارا للشعب الفلسطيني بشكل عام وغزة خاص بحكم العروبة والجغرافية التي تجمع الشعبين".

واعتبر فادي ماضي في الثلاثينيات من العمر أن بطولة أفريقيا وتشجيع المنتخب المصري كانت فرصة سانحة لسكان غزة للهرب من واقع الحصار والأزمات السياسية.

وتحظى كرة القدم المصرية بشعبية في الأراضي الفلسطينية التي لا تشهد ممارسة منظمة لها بحكم واقع الاحتلال الإسرائيلي.

وفي مدينة غزة، ازدحمت منطقة الجندي المجهول في منطقة الرمال غربي المدينة المكتظة بالمحتفلين احتفالاً بالفوز المصري بعد أن تابعوا المباراة بشغف كبير في المقاهي العامة.

 

وأطلق عشرات الشبان الألعاب النارية والأعيرة النارية في سماء غزة لحظة إطلاق حكم المباراة صفارة النهاية. وشهدت محلات بيع الزينة في غزة خلال أيام بطولة أفريقيا في أنغولا تهافتا على شراء الأعلام المصرية وصور نجومه.

 

وقال أسامة مرجان وهو يرفع علم المنتخب المصري "إننا نشعر أن الفراعنة يمثلون أيضا بلدنا لذلك نشجعها".

 

وتحمل كثير من السيارات والشبان العلم المصري ويرتدي بعض الأطفال ملابس فريق منتخب مصر في غزة. وقال خالد أحمد وهو أحد عشاق كرة القدم في غزة "تشجيع مصر.. مبروك لمنتخب الفراعنة". وظل أحمد يرقص في باحة الجندي المجهول على الرغم من مغادرة أقرانه المكان بعد ساعة من الاحتفالات.

 

وهنأ رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية مصر رئيسا وشعبا بفوز المنتخب الوطني، متمنيا "دوام الانتصار والفرح لأرض الكنانة".

 

وسارع رئيس السلطة محمود عباس الذي يتزعم حركة "فتح" بتوجيه التهنئة إلى الرئيس المصري محمد حسني مبارك والشعب المصري مهنئاً بالإنجاز الكروي.

 

كما تقدم النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بالتهنئة إلى مصر بمناسبة فوز فريقها ببطولة الأمم الأفريقية.

 

انشر عبر