شريط الأخبار

طلاب أمريكيون يحرجون أوباما لعدم إدانته جرائم إسرائيل

08:40 - 31 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : وكالات

واجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما موقفاً محرجاً أمس الأول خلال حضوره مؤتمراً شعبياً في مدينة تامبا بولاية فلوريدا, فقد سألت واحدة من الحضور أوباما عن سبب إحجامه عن إدانة إسرائيل على الرغم من جرائمها بحق الشعب الفلسطيني, وهو ما قابله الحضور وأغلبهم من الطلبة بالتصفيق.

وقالت من وجهت السؤال إلى أوباما: "لقد دعمت حملتك الانتخابية وساندت كافة جهودك منذ انتخابك وقد تحدثت في خطاب حالة الاتحاد عن دعمك لحقوق الإنسان في أنحاء العالم. لماذا إذن لا تدعم حقوق الشعب الفلسطيني الرازح تحت احتلال إسرائيل؟".

ورد أوباما: "بالنسبة للشرق الأوسط فإن الأزمة هناك أرهقت المنطقة منذ قرون. وهذه الأزمة تثير مشاعر كثيرة. وسأقول هنا رأيي، إن إسرائيل هي واحدة من أقوى حلفائنا وهي ديمقراطية تتسم بالحيوية وتشترك معنا في صلات كثيرة. ومن المهم بالنسبة لنا أن نضمن أمنها الذي لن نتراجع عنه وعن مساعدتها في تأمين نفسها في منطقة معادية، وأنا لن أعتذر عن هذا"، كما عبَّر.

انشر عبر