شريط الأخبار

إسرائيل ترحّل مقدسياً لفقده حق الإقامة بسبب تغيبه لسنوات في أمريكا

06:57 - 31 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

طالبت وزارة الداخلية الإسرائيلية بترحيل مواطن مقدسي بحجة قضائه عدة سنوات في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم،:" إن الياس خيّو احتجز لثلاثة أسابيع في سجن بالرملة مع آخرين اعتبروا مقيمين غير شرعيين من المقرر ترحيلهم".

ويقيم خيّو حالياٍ ووالديه في الحي المسيحي في البلدة القديمة من القدس، ويعمل حالياٍ كمترجم في القدس، بعد أن أنهى دراسته الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، وليس لديه أي عقار، أو وظيفة، أو غيره هناك.

وتصر وزارة الداخلية الإسرائيلية على أن إقامته الدائمة في القدس قد ألغيت في يناير 2006، بسبب عيشه في الولايات المتحدة بين عامي 1998 و2005، واكتسابه حق الإقامة الدائمة هناك.

وزعمت الوزارة أن خيّو أمضى أكثر من سبع سنوات بالخارج، وعاد كسائح بتقديمه وثائق سفر أميركية مختومة بتأشيرة إسرائيلية، بوعد معالجة وضعه فور وصوله.

واحتجز خيَو على حاجز قلنديا الفاصل بين رام لله والقدس في 10 من الشهر الجاري، وتمت مصادرة وثائقه الشخصية وهاتفه المحمول، وأوعز إليه الإمضاء على وثيقة مبهمة، إلا أنه رفض ذلك لأنها مكتوبة باللغة العبرية فقط. ومن ثم نقل إلى سجن الرملة، واعلم بأن أوراقه تم رفعها كي يتم ترحيله من إسرائيل.

ودرس خيَو في الولايات المتحدة بين عامي 1990 و1996، ثم عاد إلى القدس واستبدل بطاقته الشخصية المنتهية الصلاحية بأخرى جديدة، ولم تكن له أي مشاكل مع سلطات الاحتلال.

انشر عبر