شريط الأخبار

فياض: المحادثات غير المباشرة مفيدة لوضع أسس التفاوض الثنائي

06:30 - 31 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : وكالات

شدد الدكتور سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية برام الله على رفض الطرف الفلسطيني سياسة "نصف الرغيف".

وقال إن "اقتراح المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين شكل مدخلاً لتصويب الأسلوب والمفهوم، لأن الأميركيين يعلمون أن العمل بمفهوم نصف الرغيف لا يمكن أن يكون مقبولاً عندنا نحن كفلسطينيين".

وأكد فياض في تصريحاتٍ صحفية أنه لم يفهم أن القدس مستبعدة من طروحات المبعوث الأميركي السيناتور جورج ميتشل في شأن المحادثات غير المباشرة، قائلاً: "إذا كان هذا حقاً مطروحاً، نحن أول من يرفضه بالتأكيد".

واعتبر أن الفلسطينيين "أكثر من يتضرر من الجمود في العملية السياسية"، مضيفاً "أن الذي عطل إمكان نجاح العملية السياسية هو ترك أمر إنهاء الاحتلال لإسرائيل، وهي القوة القائمة بالاحتلال، "وفي هذا تناقض واضح"، وقال: "عندما يكون المجتمع الدولي معنا على الطاولة في محادثات غير مباشرة، يمكن أن تطرح هذه الدول السؤال: ما هو مفهوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للدولة الفلسطينية؟".

وأكد فياض: "لدينا مشكلة كبيرة، ولا ينبغي أن تكون هي مشكلتنا فقط وإنما مشكلة العالم ككل، ألا وهي إمعان إسرائيل في انتهاك القرارات الدولية". وقال: "نأمل، في حال استئناف العملية السياسية على المستوى الثنائي، أن تكون قادرة على إنجاز المطلوب وهو إنهاء الاحتلال وليس التفاوض من اجل التفاوض".

وأعرب عن اعتقاده بأن المحادثات غير المباشرة تقتصر على الفلسطينيين والإسرائيليين "وليس لدي انطباع بأن جهداً حقيقياً يُبذَل الآن على المسار السوري"، مؤكداً أن هناك "تكاملية" بين المسارين.

انشر عبر