شريط الأخبار

اليوم في تمام السادسة..هل ستفوز مصر في المباراة

01:21 - 31 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

يلتقي المنتخب المصري حامل لقب النسختين الأخيرتين لكأس أمم أفريقيا نظيره الغاني مساء اليوم الأحد في المباراة النهائية ببطولة 2010 المقامة في أنغولا.

 

وتسعى مصر إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق على ملعب 11 نوفمبر بالعاصمة لواندا، بالحصول على اللقب للمرة الثالثة على التوالي والسابع بتاريخها.

 

وتعد هذه المباراة النهائية الثامنة للمنتخبين بالكأس القارية، ظفرت مصر  بستة ألقاب منها أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008 وحلت وصيفة عام 1962، ونالت غانا أربعة ألقاب أعوام 1963 و1965 و1978 و1982.

 

وكادت غانا تحقق إنجاز الحصول على الكأس للمرة الثالثة على التوالي عام 1968 لكنها خسرت  المباراة النهائية أمام جمهورية الكونغو صفر-1 بعدما توجت بلقبي 1963 و1965.

 

وتبدو كفة مصر راجحة بالنظر إلى العروض المتميزة التي ظهر بها منتخبها خلال البطولة الحالية، وتحقيقها خمسة انتصارات متتالية بالنسخة الحالية بينها ثلاثة على ممثلي القارة بالمونديال (الجزائر، نيجيريا، الكاميرون) بالإضافة إلى سجلها الرائع بالمسابقة في 18 مباراة متتالية دون خسارة (رقم قياسي).

 

وسيثير نجاح مصر في انتزاع اللقب الأفريقي علامات تعجب حول إخفاقها في التأهل لنهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا، إذ ستكون فازت على أربع من الفرق الست المشاركة بالمونديال.

 

ويملك المنتخب المصري أيضا أفضل سجل بالبطولة ناحية خط الدفاع الذي استقبلت شباكه هدفين فقط، وأفضل خط هجوم بتسجيله 14 هدفا بينها 10 أهداف في مرمى ثلاثي المونديال.

طموحات المدربين

وأكد المدير الفني لمصر حسن شحاتة أن الجهاز الفني يسعى دائما إلى تقديم أفضل ما يملك بتشكيلة اللاعبين المتاحة، ويضع في اعتباره التوليفة المثالية التي تخدم الفريق دون النظر للأسماء.

 

وأضاف أن غانا عقبتهم الأخيرة نحو اللقب الثالث على التوالي، وأن جهازه يكن لها كل الاحترام معتبرا أن بلوغها المباراة النهائية بلاعبين شباب يستحق وقفة متأنية ودراسة تكتيكية حتى لا يقع جهازه في الفخ الذي نصبته لبوركينا فاسو وأنغولا ونيجيريا.

 

غانا تطمح إلى الفوز بالكأس بعد غياب 28 عاما

وصعد المنتخب الغاني إلى المباراة النهائية رغم خسارته أمام ساحل العاج 1-3 بالجولة الأولى، إذ تغلب بعدها على بوركينا فاسو وأنغولا ونيجيريا بنتيجة واحدة 1-صفر، وبطريقة واحدة أيضا حيث يعمد إلى تسجيل هدف مبكر ويحافظ عليه حتى النهاية، وبلغ المباراة النهائية للمرة الأولى منذ 18 عاما.

 

وأكد مدرب غانا الصربي ميلوفان راييفاتش أنه لا تهم العروض الفنية الرائعة في البطولة الحالية إذا كنت ترغب في إحراز لقبها، لأن الفريق قدم عرضا رائعا أمام ساحل العاج وخسر 1-3.

 

وأضاف أن صفوف فريقه تفتقد لأبرز النجوم، وبالتالي فهو يعاني من نقص خبرة اللاعبين الشباب بالبطولة الحالية، لكنهم أدوا المطلوب منهم حتى الآن ونجحوا في  بلوغ النهائي وهذا إنجاز بحد ذاته.

 

وأقر مدرب غانا أن منتخب مصر قوي ويضم لاعبين رائعين يلعبون مع بعضهم البعض منذ فترة طويلة، معتبرا أن مهمة فريقه صعبة أمامه، لكنه أكد أن الفريق سيبذل كل ما في وسعه لإحراز اللقب الأول منذ 28 عاما.

انشر عبر