شريط الأخبار

البرغوثي: الرد الإسرائيلي على "غولدستون" مليء بالمغالطات

10:38 - 31 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-رام الله

قال الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، إن تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك بشأن تقرير "غولدستون" وتلفظه بألفاظ تخرج عن نطاق اللياقة الدبلوماسية واتهامه لتقرير لجنة التحقيق الدولية بالكذب واتهام رئيسها غولدستون باللاسامية رغم أنه يهودي "دليل على إفلاس الحكومة الإسرائيلية في ظل تصاعد النقمة الدولية على إسرائيل نتيجة جرائم الحرب على قطاع غزة".

 

وأضاف البرغوثي، في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، أن الرد الإسرائيلي على تقرير غولدستون "مليء بالمغالطات ومجاف لحقيقة جرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال العدوان على غزة".

 

وأشار إلى أن باراك "لا يستطيع أن يغطي الشمس بغربال ويخفي جرائم الحرب السبعة التي ارتكبتها قواته  في قطاع غزة وهي: الاعتداء على المدنيين وقتلهم، والاستخدام المفرط للقوة، ومنع وصول الطواقم الطبية للمواطنين والجرحى والاعتداء على الفرق والمراكز والمؤسسات الطبية، وتدمير البيئة والبنية التحتية، وفرض حصار متواصل على القطاع، وأن كل واحدة من تلك الانتهاكات تشكل جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي".

 

من جهة أخرى؛ أكد البرغوثي، رداً على مزاعم نتنياهو بأن "ارئيل" والكتل الاستيطانية ستبقى جزءاً من الدولة العبرية: "إن ارئيل وكل المستوطنات غير شرعية، وإن نتنياهو ليس من يحدد مستقبل أراضي سلفيت وكفل حارس التي تجثم عليها تلك المستوطنة".

 

وقال "إن نتنياهو يحدد ملامح الحل من طرف واحد، مستبقاً أي مفاوضات مستقبلية ويتصرف وكان الأراضي المحتلة ملكا لإسرائيل".

 

وأوضح الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية أن التصريحات الإسرائيلية "هي الأكثر خطورة منذ ضم القدس، وتستدعي الإعلان عن رفض مبدأ تبادل الأراضي الذي تستخدمه إسرائيل وسيلة لضم المستوطنات إليها، ومواصلة النشاطات الاستيطانية فيها والتأكيد على ضرورة الانسحاب من جميع الأراضي المحتلة دون استثناء".

انشر عبر