شريط الأخبار

مطالبات بتقديم دعم نفسي عاجل للأطفال الذين تعرضوا للحرب الإسرائيلية

03:05 - 30 آب / يناير 2010

مطالبات بتقديم دعم نفسي عاجل للأطفال الذين تعرضوا للحرب الإسرائيلية

فلسطين اليوم: غزة

طالب مشاركون بعقد العديد من الفعاليات الهادفة الى تقديم الدعم النفسي للأطفال في كافة محافظات القطاع لاسيما وأنهم مازالوا يعانون حتى اللحظة من تأثير الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة نهاية العام 2008.

وشددوا خلال سلسلة من الفعاليات التي عقدها اتحاد لجان المرأة الفلسطينية على أهمية التشبيك والتنسيق بين المؤسسات لدعم الإنسان الفلسطيني لاسيما المرأة والطفل مطالبين المؤسسات ذات العلاقة بضع إستراتيجية واضحة من اجل النهوض بواقع الطفل الفلسطيني.

وقالت اكتمال حمد مسئولة الاتحاد في غزة :" نعمل من اجل دعم الطفل الفلسطيني وكذلك المرأة الفلسطينية الذين مازالوا يعانون راء الصدمة نتيجة العدوان الإسرائيلي عل قطاع غزة التي استمرت 22يوما .

وأشارت حمد إلى انه تم تنظيم سلسلة من الفعاليات المتواصلة بهدف تقديم الدعم النفسي للطفل الفلسطيني لافتة الى انه تم استهداف المناطق المهمشة والحدودية التي تعرضت للكثير من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

وبينت حمد انه وبالتعاون التنسيق مع مؤسسة الإغاثة الكاثوليكية تم عقد أسبوع متواصل لتقديم الدعم النفسي للأطفال في كل من بيت حانون وبيت لاهيا شمال القطاع موضحة ان التعاطي كان كبيرا من قبل الأهل والأطفال الذين عبروا عن مدى الألم الذي يحيط بهم جراء الحرب الإسرائيلة إضافة إلى الأوضاع الراهنة ومدى انعكاس ذلك علي حياتهم اليوم .

وفي وسط القطاع قالت مسؤلة الاتحاد حمد لقد تم تنظيم سلسلة من اللقاءات والفعاليات المختلفة لتقديم الدعم النفسي للأطفال أيضا وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني لقطاع غزة حيث تم استهداف المئات من الأطفال الذين مازالوا يعانون جراء الصدمة".

وذكرت نه تم عقد ندوة بعنوان "التعامل السليم مع الأطفال " وذلك بالتنسيق مع اتحاد لجان العمل الصحي مشيرة الى أنها استهدفت أولياء الأمور بالدرجة الأولى من اجل المساعدة في ايجاد جو اسري وسياسة تربوية تساهم في خلق نشئ قادر على مواجهة كافة التحديات المحدقة به.

وأوضحت حمد الى ان الطفل الفلسطيني بات اليم بأمس الحاجة الى تقديم كامل الدعم له لاسيما وان ما تعرض له سوف ينعكس على مستقبله وبالتالي هناك خوف حقيقي على واقع الأجيال الفلسطينية القادمة .

انشر عبر