شريط الأخبار

ضباط اسرائيليون يشرفون على تدريب القوات الالمانية العاملة بافغانستان

08:20 - 30 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

كشفت صحيفة المانية النقاب عن مشروع تعاون الماني اسرائيلي مشترك تم اعداده بالخفاء لعدم اثارة العالم الاسلامي يتم بمقتضاه تدريب مكثف للجنود الالمان العاملين في أفغانستان على آلات حربية اسرائيلية اشترتها المانيا من اسرائيل من بينها طائرات استطلاع من دون طيار.

وقالت صحيفة 'فايننشال تايمز' ـ المانيا بان المعلومات الواردة تشير الى تواجد فعلي لضباط المان في هذه الدورات والتي يشرف عليها سلاح الجو الاسرائيلي وشركة الطيران الاسرائيلية العال، الا أن مكان الدورات لم يحدد ان كان داخل الاراضي الاسرائيلية أم في أفغانستان وان رجحت الصحيفة وجودها في مكان ما ثالث في البحر الابيض المتوسط.

وتقول مصادر مطلعة بأن المانيا مهتمة بالالية العسكرية الاسرائيلية وخاصة في المجال الاستخباراتي ، حيث أثبتت طائرات الاستطلاع الاسرائيلية بدون طيار مثل هيرون 1 فعاليتها لا سيما في الهجوم الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة وعلى الحدود اللبنانية، حيث استطاعت اسرائيل الحصول على معلومات قيمة وواضحة وبمخاطر ضئيلة، كما أن هذه الطائرات تمتاز بصغرها وسرعتها وصعوبة كشفها.

وطبقا للاتفاق الوارد فان اسرائيل ملزمة بتسليم المانيا عددا من هذه الطائرات ليتم نشرها في مزار شريف بشكل أولي في منتصف آذار/ مارس القادم وقد يتم نشرها في أفغانستان بشكل كامل في مرحلة لاحقة ان أثبتت جدواها وتم التنسيق مع القوات الدولية العاملة في أفغانستان بهذا الصدد.

وليس من المعروف ان تمت هذه الصفقة بشكل منفرد أم انها جاءت نتاجا للاتفاقيات العسكرية الاخيرة التي وقعتها اسرائيل مع المانيا وتضمنت تزويد المانيا اسرائيل بغواصات نووية حديثة . واستغربت الصحيفة هذا الاتفاق العسكري حيث قالت بما نصه ان العلاقات العسكرية الاسرائيلية الالمانية تشهد تطورا لم يسبق له مثيل اذ انه يتم التوافق على تدريب طيارين المان تحت اشراف اسرائيلي للعمل في بلد اسلامي وبعد حوالى 65 عاما على المحرقة يشكل تطورا عسكريا لم يسبق له مثيل في العلاقات بين البلدين.

وكشفت الصحيفة عن علم ليبيا بالصفقة ومحاولة العقيد الليبي احباطها، كما أن الدكتور سيف الاسلام القذافي أرسل رسالة احتجاج الى المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل عبر فيها عن استهجانه واستغرابه لهذا التعاون العسكري الالماني الوثيق وخاصة على ضوء المعلومات الاخيرة الواردة بتزويد المانيا لاسرائيل بغواصة نووية حديثة وسفينتين بحريتين مقاتلتين.

 

 

انشر عبر