شريط الأخبار

تحذير مصري شديد من نشوة الفوز الساحق على الجزائر

10:50 - 29 كانون أول / يناير 2010


تحذير شديد من نشوة الفوز الساحق على الجزائر.. والمكافآت ربع مليون لكل لاعب

فلسطين اليوم- القاهرة

كان احتفال البعثة المصرية وجماهيرها في مدينة بنجيلا الانجولية بالفوز على الجزائر غير كل الاحتفالات التي سبقتها على المنتخبات الأربع التي تغلب عليها بما فيها نيجيريا والكاميرون لأن الفوز كان يعني الكثير لكل المصريين الذي عاشوا صدمة خسارة بطاقة التأهل للمونديال ..

 

كان التعبير عن الفرحة والتأهل للمباراة النهائية صاخبا ورائعا بحجم روعة الفوز وجمال وقوة الأداء وكانت مسيرة المنتخب في طريق عودته من استاد أومباكا إلى فندق لوزو في بنجيلا "زفة" مصرية خالصة حيث تحركت الجماهير المصرية خلف سيارة اللاعبين وظلت تهتف باسم مصر ونجوم المنتخب واصطفت الجماهير الأنجولية بطول الطريق لتحية نجوم المنتخب المصري الذين حرصوا على مبادلتهم التحية رغم أن بعض هذه الجماهير جاء لتشجيع منتخب الجزائر لكنها تحولت تجاه الفريق المصري بعد أن أبهرها الأداء الراقي لنجومنا.

 

وأصرت أعداد كبيرة من الجماهير الأنجولية على مرافقة الجماهير المصرية خلف الفريق والاحتفال معها ومع الجاليات العربية وخاصة اللبنانية بهذا الفوز الكبير خاصة الجالية اللبنانية التى بدا أعضائها وكأن منتخب لبنان هو الذي فاز وأمضى الجميع ليلة سعيدة

 

 لم يتردد أي لاعب في التقاط الصور التذكارية وتقديم الهدايا للجماهير وظلت الكاميرات وعدسات المصورين من كل وكالات الأنباء العالمية تطارد النجوم المصريين في كل مكان حتى موعد صعودهم غرفهم.

 

وكانت تعليمات الجهاز الفني بعد انتهاء الاحتفالات بضرورة نسيان المباراة تماماً والتركيز على المهمة المقبلة أمام غانا لأنه لا يجب أن تأخذكم نشوة الفوز فهذه ليست المحطة الأخيرة هكذا نبه حسن شحاتة وشوقي غريب على اللاعبين وبالفعل بدءوا اليوم التدريبات بجدية وحماس شديدين

 

ورفض سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة وصفي الدين بسيوني رئيس البعثة الحديث عن المكافآت التي ستصرف للاعبين عن مباراة الجزائر والتأهل للمباراة النهائية بخلاف ما تنص عليه اللائحة

 

وعلمنا أن مكافأة الإجادة ستكون 3 آلاف دولار لكل لاعب عن هذه المباراة وحدها وهي عبارة عن حافز إجادة من المجلس القومي للرياضة لا علاقة له باللائحة التي تنص على زيادة مكافأة الصعود إلي النهائي إلى 250 ألف جنيه لكل لاعب تتضاعف إلى نصف مليون جنيه عند الفوز باللقب.

 

وكان رفض الحديث عن المكافآت سببه شعور الجميع بأن ما حدث كان أكبر من أي مكافآت تقدم للاعبين الذين كانوا على قدر مستوى الثقة والطموح ولأنهم نجحوا في إسعاد الشعب المصري كله

 

وانتقل المنتخب الوطني من مدينة بنجيلا إلى العاصمة الأنجولية لواندا ظهر اليوم للإقامة بها لمدة ليلتين ويؤدي مساء غدا السبت مرانه الأخير استعدادا للقاء منتخب غانا في نفس توقيت المباراة التي ستجرى في السادسة مساء بعد غد الأحد بتوقيت القاهرة الخامسة بتوقيت لواندا هو المران الوحيد للفريق بعد مباراة الجزائر حيث فضل الجهاز الفني منح اللاعبين راحة من التدريبات اليوم والاكتفاء بمران وحيد وأخير يؤديه المنتخب على الملعب الرئيسي في لواندا،الذي يستضيف اللقاء ويضع خلاله حسن شحاتة ومعاونوه ملامح طريقة اللعب أمام الفريق الغاني، التي تختلف عن مواجهة الجزائر الماضية فنيا.

 

كما يحاول شحاتة الاستقرار على بديل محمود فتح الله الذي سيغيب بسبب حصوله على إنذارين،وهناك أكثر من حل لتعويض غيابه حيث يفكر في الدفع بالمعتصم سالم أو عبد الظاهر السقا من البداية في نفس المركز أو إعادة أحمد فتحي للدفاع والاستعانة بحسام غالي في وسط الملعب من البداية.

 

ويطمئن الجهاز الفني خلال مران اليوم على حالة عماد متعب الذي تعرض للإصابة في العضلة الخلفية خلال لقاء الجزائر،وسوف تتضح حالته خلال المران بعد قيام الجهاز الطبي بعمل الاختبارات اللازمة للاعب في ظل وجود لاعبين بدلاء على قدر المسئولية إذا لم يتمكن متعب من المشاركة .

انشر عبر