شريط الأخبار

"فياض" يرى نقطة توافق مع حماس حول السياسة الأمنية

09:41 - 29 حزيران / يناير 2010

"فياض" يرى نقطة توافق مع حماس حول السياسة الأمنية

فلسطين اليوم- وكالات

  صرح رئيس الوزراء الفلسطيني في حكومة رام الله سلام فياض يوم الجمعة في دافوس أنه يرى "نقطة توافق بحكم الواقع" بين السلطة الفلسطينية وحماس التي تتولى الحكم في قطاع غزة حول المسائل الأمنية، وإن "لم تقر" حركة المقاومة الإسلامية بذلك.

 

وذكر فياض في حديث إلى صحفيين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بأن سياسة السلطة الفلسطينية تقول "للتعددية السياسية مكان بين الفلسطينيين، لكن ليس للتعددية في الأمن، ولا تسامح مع العنف".

 

وتابع "انظروا إلى ما يحصل في غزة الآن: من الواضح أن حماس حاولت وقف الهجمات على إسرائيل، فالأمر ليس سرا لقد حاولت ذلك، وهي لا تقر بالأمر لكنها تفعله".

 

وأضاف فياض "إنها نقطة توافق، مكسب ينبغي الاستفادة منه، ونقطة بداية، على ما اعتقد، لم لا نستطيع نحن كل الفلسطينيين أن نقول للعالم: الفلسطينيون يؤيدون هذه السياسة. ولنر الآن ما يسعنا فعله سياسيا".

 

وأردف رئيس الوزراء الفلسطيني "منذ أمد طويل، باتت القضايا الأمنية" بالنسبة إلى السلطة الفلسطينية "على القدر نفسه من الأهمية، لا بل حتى أكثر أهمية من التوصل إلى اتفاق حول برنامج سياسي".

 

كما انتقد فياض امتناع المجتمع الدولي عن التشديد بما فيه الكفاية على "القيم الديمقراطية" في مقاربته لمشكلة غزة، وعلى الأخص رفض حماس تنظيم انتخابات.

 

وكرر التأكيد على أن "إعادة التوحيد" شرط من أجل التوصل إلى حل فلسطيني شامل، بحيث ينبغي قيام "دولة في قطاع غزة والضفة الغربية عاصمتها القدس الشرقية"، بحسب قوله.

 

انشر عبر