شريط الأخبار

باحث إسرائيلي: لقد ارتكبنا مجزرة ثقافية بعد نكبة فلسطين

08:07 - 29 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

كشف باحث إسرائيلي عن "مجزرة" تعرضت لها المكتبة الفلسطينية عقب نكبة 1948 من قبل الصهيونية ضمن برنامجها لتهويد البلاد، وتدجين من تبقى من سكانها العرب ثقافيا وسياسيا بقطع صلاتهم عن أمتهم وحضارتهم.

وقال الباحث غيش عميت في أطروحة دكتوراة :"إن إسرائيل قامت بتجميع عشرات آلاف الكتب العربية من القدس ويافا وحيفا وصفد وطبريا وبقية المدن الفلسطينية، فوزعت نصفها غنائم وأتلفت نصفها الآخر لـ"خطورتها" الأمنية.

ويستند هذا الباحث إلى الأرشيف الصهيوني أن جنودا إسرائيليين نهبوا الكتب من منازل الفلسطينيين فور تهجيرهم خلال النكبة، وسلموها لسلطات الدولة التي أقامت مكتبة لحفظها أقيمت في يافا إضافة إلى بناء مخازن تابعة لها بمدن أخرى.

وكشف الباحث الإسرائيلي أن إسرائيل أقدمت العام 1958 على تدمير 27 ألف كتاب عربي مسروق بدعوى أنها عديمة الفائدة وكونها "خطيرة" على إسرائيل.

انشر عبر