شريط الأخبار

خداع مواطنة مقدسية: محكمة تغرمها 27 ألف شيكل وتطالبها بتسليم مفتاح منزلها "لليهود"

11:14 - 29 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قررت محكمة الصلح الاسرائيلية في القدس المحتلة تغريم المواطنة المسنة فاطمة الداهدودي مبلغ 20 الف شيكل ودفع اتعاب محاماه 7000 شيكل بدل حبسها بتهمة تحقير المحكمة .

 

وقال زوج المواطنة فاطمة ان محكمة الصلح طالبتهم بتسليم مفتاح منزلهم بدعوى انه لم يعد ملك لهم وحدهم وانما يحق لعائلات يهودية العيش في جزء منه، بعد ان تقدمت عائلة يهدودية بقضية للمحكمة حول ملكيتها للمنزل الواقع في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

 

كما اكد ان المحكمة سمحت لليهود من كلا الجنسين بدخول المنزل حتى الساعة الثامنة مساء، وبعد الثامنة فقط يحق للنساء اليهوديات بالمبيت في المنزل .

 

وفي حيثيات القضية قال الداهودي انه وعائلته يقيمون بمنزلهم الواقع في منطقة السريا بالقدس منذ 80 عاما اي منذ حقبة الانكليز، مضيفا انه وفي خلال فترة الثمانيات، اصبح جزء من العقار محمي والاخر غير محمي، بشرط دفع مبلغ الف شيكل شهريا .

 

وتابع انه وفي خلال هذه الفترة تقدمت سيدة بهدف ترميم المنزل، وقامت بتزوير اوراق ووقعت المواطنة فاطمة على اشياء لم تكن تعرفها بحجة انها ستقوم بالترميم، ليتبين بعد فترة ان اسم هذه السيدة هو وزنة التتنجي يهودية الاصل. وتمكنت وزنة من تقديم قضية لمحكمة الصلح تطالب باخلاء العائلة.

انشر عبر