شريط الأخبار

حزب الله ينفي وجود وفد له على الطائرة الأثيوبية أو إصابتها بصاروخ

08:19 - 28 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

نفى عضو 'كتلة الوفاء للمقاومة' النائب علي عمار الحديث عن أن وفداً من حزب الله كان سيكون على متن الطائرة الاثيوبية التي تحطمت فوق البحر امام الشاطىء اللبناني، كما أنه نفى علمه بإصابة الطائرة بصاروخ داعياً الى عدم استباق التحقيقات.

وقال النائب عمار في حديث خاص الى 'القدس العربي' 'لسنا نحن الصندوق الاسود لمعرفة اسرار الثواني الاخيرة التي حصلت في الطائرة'، معبّراً عن 'الشكر لكل من يقدم مساعدة انسانية لجلاء مصير المفقودين' وذلك رداً على سؤال عن رأيه في مساهمة بارجة امريكية من الاسطول السادس في البحث عن حطام الطائرة.

وقال النائب عمار 'هناك أولويتان لدينا خصوصاً بعد الاهتمام الرسمي على كل المستويات: الاولوية الاولى السعي الحثيث والجهد الكثيف لانتشال ضحايا الطائرة وكشف مصير المفقودين لاْنه بذلك يوضع حد لاجترار المحنة عند الناس، ومن ناحية اخرى الوصول الى الصندوق الاسود الذي يحمل اسرار ما حصل في الثواني الاخيرة التي وقعت فيها الكارثة. وكل ما يحصل حالياً من حديث من هنا او هناك لا يمكننا إلا أن نعتبره في اطار التكهنات والتحليلات والتسريبات التي لا نستطيع أن نبني عليها شيئاً على الاطلاق قبل معرفة محتوى الصندوق الاسود'. ولاحظ 'إدماناً لدى البعض في لبنان على التسرّع واطلاق تكهنات واستنتاجات لا تمت الى الواقع الحسي بصلة'.

واضاف 'إن انتظارنا لنتائج التحقيق ومعرفة الاسباب يجعلنا نتفادى في المستقبل سواء من الناحية الفنية او من الناحية التقنية واللوجستية احداثاً مشابهة، فنحن لسنا الصندوق الاسود ومن يحلّل ويتكهن ليس الصندوق الاسود، وعلى هؤلاء الذين يطلقون العنان لتكهناتهم أن يتلطفوا بنا وباهالي الضحايا، ونحن امام هذه المحنة كانت الدولة بكل مستوياتها ولبنان من أقصاه الى أقصاه متضامناً بوقفة مسؤولة وعلينا أن نكمل تحصين هذا التعاضد ليس بالنسبة الى هذه الكارثة فحسب بل بالنسبة الى كل الملفات'.

وعن تسريب إحدى الصحف خبرا عن احتمال اصابة الطائرة بصاروخ أدى الى سقوطها قال عمار 'لم أطلع على ما ورد في هذه الصحيفة، ولكن مثل ما قلت يجب ألا نستبق التحقيقات بل أن ننتظر نتيجة التحقيق، وقد عوّدتنا كوارث الطيران في العالم التي استمر فيها التحقيق اسابيع وأشهراً وسنوات، يعني قبل الوصول الى الصندوق الاسود والى بدن الطائرة ومعاينة الامر على الواقع لا يمكن البناء على أي تحليل أو تكهّن من هنا او هناك'.

واضاف 'الاخصائيون والفنيون الذين اجتمعنا بهم في مطار بيروت قالوا إنه لم يحصل أي انفجار في الجو، وأن اللهيب الذي رآه البعض في الجو هو انعكاس لارتطام الطائرة بسطح الماء لاْن حادث الارتطام تمّ عن علو شاهق بحدود تسعة آلاف قدم، هذا كلام خبراء وهم أنفسهم يقولون إن هذا الكلام كي يتأكد لا بدّ من الوصول الى الصندوق الاسود لمعرفة ما يختزنه'.

وعما قيل عن أن وفداً من حزب الله كان سيكون على متن الطائرة في عداده رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ هاشم صفي الدين الذي يعتبر الرجل الثاني في الحزب، اجاب النائب عمار'هذا ليس صحيحاً، وكل ما في الامر أن زميلنا النائب نوار الساحلي كان مكلفاً من رئاسة المجلس النيابي بحضور مؤتمر في افريقيا وتأجل سفره بسبب دواعي جلسة الاثنين التشريعية'.

وعن رأيه في مشاركة بارجة امريكية من الاسطول السادس الامريكي في عملية التفتيش عن الطائرة قال'نحن عبّرنا وعبّر سماحة السيد حسن نصرالله بلسان حزب الله جميعاً بالشكر لكل من يساعد ويقدم مساعدة انسانية لجلاء مصير المفقودين من ناحية ولجلاء التحقيق في هذه الكارثة الوطنية الكبرى'.

 

انشر عبر