شريط الأخبار

النادي الرياضي .. يضرّ السمع

06:56 - 27 تشرين أول / يناير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

حذرت دراسة كندية من أن التمرن في ناد رياضي قد يسبب ضرراً لطبلة الأذن.

وقال بيل هودجيتس من جامعة ألبيرتا إن دراسته تشير إلى أن نصف الأشخاص الذين يتمرنون في ناد رياضي صاخب ويستمعون إلى موسيقى عالية على أجهزة 'آي بود' يرفعون الصوت إلى درجة قد تعرض سمعهم للخطر، وذلك بسبب الضجة في النادي.

 

وأشار إلى أن الصوت العالي لا يؤذي وحده بل إن الوقت الطويل الذي يقضيه الشخص في الاستماع إلى الموسيقى العالية يساهم في ذلك أيضاً.

وقد استمع نصف الاشخاص الذين شملتهم الدراسة إلى موسيقى صاخبة لفترة من الوقت تعرض سمعهم إلى الخطر.

 

ونصح هودجيتس مزاولي التمارين الرياضية بتفادي رفع الصوت من خلال استخدام سماعات تغلق قناة الأذن ما يخفض الأصوات الآتية من الخارج. وقد نشرت الدراسة في المجلة الدولية للسمع.

انشر عبر