شريط الأخبار

حكومة غزة تسلم المفوض السامي ردها على تقرير غولدستون قريبا

05:24 - 27 حزيران / يناير 2010

حكومة غزة تسلم المفوض السامي ردها على تقرير غولدستون قريبا

فلسطين اليوم: غزة

أعلنت حكومة غزة اليوم الاربعاء أنها ستسلم قريبا ردها على تقرير غولدستون حول الحرب على قطاع غزة.

وأوضح وزير العدل في الحكومة المستشار محمد فرج الغول خلال مؤتمر صحافي بغزة، أن الرد سيكون مهنيا ويراعي المعايير الدولية، مشيراً إلى أن الرد الذي جاء في حوالي 52 صفحة سيسلم لمدير مكتب المفوض السامي في قطاع غزة ضمن المدة القانونية المتاحة قريباً والموجز التنفيذي لهذا التقرير.

وفي سياق مواز اعتبرت الحكومة دفع إسرائيل مبلغ 10,5 مليون دولار لوكالة الغوث تعويضا عن الأضرار التي لحقت بالوكالة أثناء الحرب الإسرائيلية على غزة، "إقرارا صريحا بارتكاب الاحتلال جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في قطاع غزة فوق اعتراف جنوده وضباطه وقادته بارتكابهم هذه الجرائم".

ودعت الحكومة وكالة الغوث ألا تقبل "الرشوة" السياسية وأن تبقى على عهدها مصرة على مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي وملاحقته كمجرمي حرب أمام المحاكم الدولية.

وقال الغول: "بغض النظر عن الملاحظات على بعض ما جاء في تقرير بعثة غولدستون، ومطالبة الجانب الفلسطيني بتنفيذ بعض التوصيات قامت الحكومة بتشكيل لجنة لرصد وتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية، وفتحت قطاع غزة لكل الوفود والبعثات واللجان الدولية لمشاهدة آثار جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال في قطاع غزة، ورحبت وعلى وجه الخصوص ببعثة غولدستون وسهلت لها مهامها كاملة".

وأضاف أن الحكومة شكلت أيضا لجنة برئاسة وزير العدل المقال لمتابعة توصيات تقرير غولدستون والرد على أسئلة المفوض السامي، وعملت على تشكيل لجنة تحقيق داخلية للتحقيق في أي انتهاكات مزعومة، وعملت على مدار الساعة لكشف الحقائق، وفتحت أبوابها على مصراعيها لتلقي شكاوى المواطنين، والتحقيق فيها لأبعد مدى وملاحقة ومحاكمة المتجاوزين حسب القانون الفلسطيني.

وتابع: "كما شُكلت لجنة خبراء مراقبة وإرشاد دولية لمتابعتنا في تنفيذ توصيات تقرير غولدستون وفقاً للمعايير الدولية، ولقد واصلت هذه اللجان عملها الدؤوب وواصلت الليل بالنهار وأنجزت الكثير مما هو مطلوب محلياً ودولياً ولازالت تعمل على قدم وساق".

وأكد الغول أن تقرير غولدستون لم يرصد إلا القليل من جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي وبنى تقريره على 36 جريمة حرب فقط لا غير، مشيرا إلى أن الحكومة تعكف على اعداد التقرير الشامل والكامل لأكثر من 1500 جريمة حرب تشمل جميع الجرائم التي نص عليها ميثاق روما (جرائم حرب، جرائم ضد الإنسانية، جرائم الإبادة الجماعية، جريمة العدوان)، وكلها تم رصدها وتوثيقها بالكامل وفقاً للمعايير الدولية والتي ستفاجئ الاحتلال بأكثر مما كان يتوقع وأنه لن يفلت من العقاب.

انشر عبر