شريط الأخبار

"اتصال هاتفي" بين وزيري خارجية مصر والجزائر لـ "التهدئه" قبل لقاء الغد كرويا

02:39 - 27 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم: وكالات

شدد وزيرا الخارجية المصري أحمد أبو الغيط والجزائري مراد مدلسي على "ضرورة التعامل الحكيم" مع مباراة كرة القدم التي ستجرى بين منتخبي البلدين يوم غد الخميس 28-1-2010 في الدور النصف النهائي ضمن بطولة أمم أفريقيا المقامة في أنغولا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي للصحفيين إن الوزيرين "أكدا خلال اتصال هاتفي أهمية التعامل الحكيم مع المباراة المقبلة".

كما دعت جامعة الدول العربية إلى تجاوز أي خلافات بين مصر والجزائر, وقال هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في بيان أنه ينبغي "استغلال المباراة المقبلة بين منتخبى مصر والجزائر فى الدور قبل النهائى لكأس الأمم الأفريقية والمقررة يوم الخميس لتجاوز أى خلافات وإثبات أن أواصر الود والعلاقات التاريخية بين مصر والجزائر أقوى من أن تنال منها أزمة عابرة".

ورحب يوسف "بالتوجهات الإعلامية الهادئة على الجانبين معربا عن أمله في أن يمارس الإعلام دورا إيجابيا في الأيام المقبلة".

وأكد يوسف أن "النشاطات الرياضية بصفة عامة كانت دائما مناسبة للتقريب بين الشعوب ولا ينبغي أن نكون استثناء على ذلك، مضيفا أن العالم العربي يواجه أزمات شتى تتطلب التركيز عليها والاهتمام بها وأن توجه لها طاقات الشعوب العربية".

وكانت أعمال عنف رافقت مباراتي البلدين في تصفيات كأس العالم اللتين أقيمتا في القاهرة يوم 14 تشرين الثاني (نوفمبر) وفي أم درمان يوم 18 من الشهر ذاته.

وأعقب المباراتين حالة من التوتر على المستويين الرسمي والشعبي استدعت على إثرها مصر سفيرها في الجزائر، وحطم متظاهرون غاضبون مقار شركات ومصالح مصرية في الجزائر، كما قال مشجعون مصريون إنهم تعرضوا لاعتداءات من أنصار الفريق الجزائري عقب مباراة أم درمان في السودان التي انتهت بفوز الجزائر بهدف وتأهلها لكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها.

وتحسبا للمباراة المقبلة عززت السلطات الأنجولية تدابيرها الأمنية في مدينة بنغيلا.

وعقد مسؤولو الأمن الأنغولي اجتماعا مع مسؤولي بعثة المنتخب المصري في بنغيلا وعلى رأسهم السفير أحمد طه نائب مساعد وزير الخارجية المصري وأوضح الجانب الأنغولي خلال الاجتماع أن حكومة بلادهم حريصة على أن يخرج اللقاء المصري مع الجزائر في إطار آمن مؤكدين على أن السلطات الأمنية الأنغولية ستبذل قصارى جهدها لتأمين البعثة المصرية.

كما وعد مسؤولو الأمن في بنغيلا بزيادة التواجد الأمني حول الفندق الذي يقيم فيه المنتخب المصري حتى يمر اللقاء المرتقب بسلام.

انشر عبر