شريط الأخبار

في رام الله...يوم تضامني لنصرة الأسرى

01:59 - 27 تشرين أول / يناير 2010

في رام الله...يوم تضامني لنصرة الأسرى

رام الله- فلسطين اليوم

على دوار المنارة في وسط رام الله احتشد المئات من المواطنين و أهالي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، و الذين طالبوا السلطة و المؤسسات الدولية و الحقوقية بالعمل الجاد لإطلاق سراحهم و تبيض السجون.

 

وكانت مجموعة من الهيئات و المؤسسات الحقوقية و القانونية التي تعنى بشؤون الأسرى،ن و على رأسها وزارة شؤون الأسرى، قد دعت إلى اعتبار اليوم السابع و العشرين من يناير/كانون ثاني يوما لتضامن و نصرة الأسرى.

 

وخلال المؤتمر تحدث وزير الأسرى الذي أكد ان العام 2010 عاما لتحرير جميع الأسرى من سجون الاحتلال مشددا على ان السلطة لن تترك الأسرى رهائن للشروط الإسرائيلية، وستسعى لتحرير آخر أسير من سجون الاحتلال.

 

وأكد قراقع ان السلطة لن تقبل أية تسوية سلمية دون الإفراج عن جميع المعتقلين، مشيرا إلى ان ملف الأسرى هو ملف قانوني أساسي غير خاضع للابتزاز

 

ووجه قراقع رسالة الى المجتمع الدولي للممارسة دورها في الضغط و التحرك على حكومة الاحتلال لوقف الضغط و التعذيب و الانتهاكات ضد الأسرى، وأكد قراقع على :" رفض التعاطي مع الأسرى على انهم مجرمين".

 

وفي كلمة رئيس نادي الأسير الفلسطيني، و مسؤول لجنة الأسرى و المحررين طالب قدوره فارس بانتفاضة شعبية باسم الأسرى لإطلاق سراحهم و تبيض السجون يشاك فيها جميع أطياف الشعب الفلسطيني دون استثناء.

 

وقال فارس:" لنطلق هذه التجربة الجديدة باسم الأسرى ولنضغط بكل ثقلنا من اجل وضع حد لجرائم الاحتلال و اعتداءاته على الأسرى في السجون الفلسطينية".

 

واعتبر فارس أن قضية الأسرة من القضايا الثابتة معاهدا الأسرى ان تبقى هذه القضية حية و أساسية من خلال السعي الدائم  لإطلاق سراحهم.

انشر عبر