شريط الأخبار

مسؤول فتحاوي يشترط التوقيع على الورقة المصرية للقاء مع "حماس"

12:44 - 27 تشرين أول / يناير 2010

مسؤول فتحاوي يشترط التوقيع على الورقة المصرية للقاء مع "حماس"

فلسطين اليوم- رام الله

أكد مصدر مسؤول في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أن الورقة المصرية للمصالحة الوطنية الفلسطينية تعتبر مرجعية أساسية في العلاقة مع حركة "حماس"، معتبراً أن توقيع "حماس" على هذه الورقة يعتبر مدخلا أساسيا لأي لقاء بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل.

وقلل عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" جمال نزال في تصريحات صحفية، من التعويل على أي لقاء يتم بين عباس ومشعل قبل توقيع "حماس" على الورقة المصرية، وقال: "منذ عام 1989 ومنظمة التحرير تتحاور مع حركة "حماس"، ووقعنا معها عدة اتفاقات ولكنها جميعها فشلت، ولا نرى أن لقاء بين عباس ومشعل سيضيف جديدا، ولذلك المطلوب أن توقع حركة "حماس" أولا على الورقة المصرية ثم بعدها يمكن اللقاء على أعلى مستوى، لكن نحن للأسف الشديد نرى أن دولا إقليمية معادية لمصر توعز لحركة "حماس" بعدم توقيع الورقة المصرية".

على صعيد آخر أكد نزال أن حركة "فتح" ليست مع العودة إلى المفاوضات مع الإسرائيليين قبل الالتزام بمرجعية السلام ووقف الاستيطان.

وقال: "ليست المفاوضات من هوايات حركة "فتح"، و"فتح" لا تفاوض ولا تعترف بإسرائيل كدولة يهودية، وإذا رأت منظمة التحرير أن تفاوض فلها ذلك، لكن حركة "فتح" نصحت بعدم الاقدام على جلسات تفاوض إضافية مع حكومة نتنياهو قبل اطبيق خارطة الطريق ووقف الاستيطان"، على حد تعبيره.

انشر عبر