شريط الأخبار

مصر والجزائر.. والكهــرباء

10:26 - 27 آب / يناير 2010

مصر والجزائر.. والكهرباء

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

في الوقت الذي يترقب فيه مشجعو المنتخبين المصري والجزائر المباراة الحاسمة التي ستجمعهما ثانيةً يوم غدٍ الخميس ضمن كأس الأمم الأفريقية، سيكون قطاع غزة على موعد مع انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل في حال عدم توريد كميات من الوقود إلى محطة الكهرباء، الأمر الذي سيحرم الكثيرون من مشاهدة المباراة.

 

وقد سعى العديد من المواطنين للبحث عن سبل قد تساعدهم في مشاهدة المباراة التي تعتبر من وجهة نظرهم قوية وحاسمة ويجب عدم تفويتها بأي حال من الحال، ومهما كانت الظروف.

 

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" كانت على مقربة من عدد من الشبان الذين يحاولون البحث في وسائل لمشاهدة المباراة في حال استمر انقطاع التيار الكهربائي عن منطقتهم في مدينة دير البلح وسط قطاع، كباقي مدن القطاع، ليصلوا في النهاية لحلٍ قد يعينهم على ذلك وهو اللجوء إلى أحد أصدقائهم الذي يملك "موتور كهربائي" لمشاهدة الحدث.

 

وكان الاتحاد الأوربي توقف عن تسديد فاتورة وقود محطة توليد الكهرباء في غزة للشركة الإسرائيلية والبالغة 13 مليون دولار شهرياً مما دفع المحطة إلى إيقاف العمل بأحد المولدات وزيادة نسبة قطع التيار الكهربائي عن منازل قطاع غزة بنسبة كبيرة.

 

الشاب محمد صباح (19 عاماً) عبر عن غضبه من انقطاع التيار الكهربائي الذي سيحرمه من مشاهدة المباراة، متسائلاًً:" أليس من الظلم أن نحرم حتى من مشاهدة المباراة، فنحن لا نطلب السفر وحضور المباراة في ملعبها ولكن ما نطلبه هو مشاهدة المباراة على التلفاز ولكن الكل يصر على التنغيص على حياتنا".

 

ويشير صباح، إلى أنه سيضطر إلى الذهاب إلى مقهى لمشاهدة المباراة على الرغم أن الأمر بالنسبة له مكلفاً عن مشاهدتها داخل منزله.

 

أما أبو حسين السيد من مدينة غزة فارتأى الذهاب لأحد أقاربه لمشاهدة المباراة في منزله حيث يملك "موتور كهربائي"، ليؤكد أنه اعتاد على مشاهدة المبارايات في منزله لأنه يشعر بمتعة أكثر بذلك، ولكنه سيضطر بسبب انقطاع التيار الكهربائي وعدم ملكيته "موتور".

ومن جانبه، اعتبر خالد فقي أن الشعب الفلسطيني يحارب حتى في مشاهدة مباراة كرة قدم على التلفاز، ليشير إلى أن الطائرات التي تحوم في سماء القطاع بشكل مستمر "الزنانات" لا تدع لهم مجالاً لمشاهدة المبارايات لتضاف إليها مشكلة انقطاع التيار الكهربائي.

 

يشار هنا إلى أن المنتخبين المصري والجزائري يحظيان بتشجيع كبير من قبل الفلسطينيين، وقد لاقت المباراة التي جمعتهما في السودان مؤخراً اهتماماً كبيراً فيما بينهم، لذا تزيد حماستهم لمعرفة نتيجة المباراة التي ستجمعهم يوم غدٍ الخميس.

 

جدير بالذكر، أن المنتخب المصري لكرة القدم تأهل إلى نصف نهائي بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة حالياً في أنغولا, بعد فوز صعب على الكاميرون 3-1, في مباراة امتدت لأربعة أشواط بعد انتهاء شوطيها الأصليين بالتعادل 1-1.

 

فيما تأهل المنتخب الجزائري على حساب ساحل العاج في مباراة ماراثونية انتهت بفوز الجزائر 3-2, على مدى أربعة أشواط أيضاً.

 

 

  

 

انشر عبر