شريط الأخبار

قافلة مساعدات إماراتية لمتضرري السيول بغزة

09:39 - 27 تموز / يناير 2010

فلسطين اليوم : غزة

تُسير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي يوم غدٍ الخميس قافلة مساعدات إنسانية جديدة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر توفر من خلالها الاحتياجات الضرورية للمتأثرين من السيول التي اجتاحت القطاع مؤخرًا.

وتضم القافلة كميات كبيرة من المواد الغذائية المتنوعة والأدوية، والمواد الطبية بتكلفة تبلغ 3 ملايين درهم إماراتي تشمل العناصر الغذائية الأساسية مثل الطحين، والأرز، والسكر، والشاي، والتمور وغيرها من المستلزمات الضرورية التي يجري شراؤها من الأسواق المصرية، إلى جانب توفير الأدوية والمواد الطبية لدعم الخدمات الصحية المتردية في غزة بسبب الحصار.

وأكملت الهيئة عملياتها التنسيقية مع سفارة دولة الإمارات في القاهرة ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وجمعية الهلال الأحمر المصرية لإدخال المساعدات إلى القطاع وإيصالها إلى المتأثرين.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية أحمد حميد المزروعي: "إن هذه المساعدات تأتي امتدادًا للبرنامج الإنساني الذي تنفذه الهيئة بتوجيهات من قيادة الإمارات ومتابعة حثيثة من رئيس الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لدعم أوضاع الشعب الفلسطيني وتحسين ظروفه الإنسانية".

وأكد أن برامج الهيئة الإنسانية لسكان القطاع مستمرة دون توقف رغم ظروف الحصار وإغلاق المعابر وذلك بفضل الشراكة القوية والتنسيق الجيد مع عدد من المنظمات الأممية والدولية العاملة على الساحة الفلسطينية، منها "الأونروا"، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة الحياة للإغاثة والتنمية، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأضاف أن "الهيئة تابعت بقلق شديد خلال الفترة الماضية التداعيات التي خلفتها كارثة السيول المدمرة التي اجتاحت عددًا من مدن القطاع على حياة السكان الذين يواجهون أصلاً ظروفًا إنسانية أقل ما توصف بأنها مأساوية".

وأكد أن السيول فاقمت حجم المعاناة الإنسانية، وشردت مئات الأسر ما حدا بالهيئة للتحرك نحوهم والتجاوب الفوري مع أوضاعهم من خلال تخصيص برنامج إنساني يراعي متطلباتهم المعيشية والصحية.

وحول المواد الطبية والأدوية التي ستكون ضمن القافلة الإغاثية، قال: إنها "ستقدم لمجمع الشفاء الطبي في غزة وتتضمن المستلزمات الضرورية والنواقص التي يعانى منها المجمع الذي يقدم خدماته الصحية لعدد كبير من السكان".

وشدد على أن الهيئة تولي الأوضاع الإنسانية للفلسطينيين وبصفة خاصة الصحية اهتمامًا كبيرًا وتسعى من خلال برامجها المتميزة والمتواصلة لتحسين ظروف الأشقاء في فلسطين وتوفير متطلباتهم الأساسية.

انشر عبر